عمان ـ الرأي

رعى مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين سلامة الحباشنة اليوم الثلاثاء في كلية الأميرة منى للتمريض تخريج دورة الضباط الجامعيين المهنيين للإناث/19.

واشتمل التخريج على استعراض طابور الخريجين، الذي استعرض من أمام المنصة بنظامي المسير البطيء والعادي.

وألقت عميد كلية الأميرة منى للتمريض العميد الدكتورة هالا عبيدات كلمة قالت فيها: "نزف للوطن هذه الكوكبة من النشميات اللاتي تلقين الدورة في هذا الصرح العلمي المشهود له بالريادة والتميز منذ عام (1962) واللاتي اخترن ميادين العسكرية والبطولة إلى جانب اخوانهن من أبناء القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي سياج الوطن وقرة عين جلالة القائد الأعلى الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه".

كما ألقت التلميذة رؤى المناصير كلمة نيابة عن الخريجات قالت فيها: "اليوم نقف هنا وقد لخصنا بدقائق أربعة شهور بحلوها ومرها، حيث نتاجها فخر ينبع من بين أعيننا وأعين والدينا، ويكفينا فخراً بأن نقف هنا لنحمل لقب ضابطات بنجوم تزين الوطن.

واشتملت الدورة التي استمرت (15) أسبوعاً على عدة مواضيع اللياقة البدنية، المشاه، الرماية، الأسلحة، ومهارات الميدان، وكافة المواضيع العسكرية، والتي شارك فيها (163) تلميذة من تخصصات الطب وطب وجراحة الفم والأسنان والهندسة.

وفي نهاية الاحتفال الذي حضره نائب رئيس جامعة مؤتة للشؤون العسكرية، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والمتقاعدين العسكريين، وجمع غفير من ذوي الخريجات، وزع راعي الحفل الجوائز التقديرية على مستحقيها.