عمان - محافظات -د.عبدالحكيم القرالة، هارون آل خطاب، زياد الطويسي ،رياض القطامين وبترا

توفي تسعة أشخاص في سيول مياه الامطار الجارفة، بينهم احد غطاسي الدفاع المدني، كما أصيب تسعة آخرون، وتم نقلهم إلى المستشفيات.

وقال بيان للدفاع المدني، ليلة امس، إنه تم تأمين الآلاف إلى مناطق آمنة في منطقة وادي موسى وضبعة والجفر من خلال فرق الإنقاذ. وأضاف البيان أن ما يزيد عن 500 شخص من كوادر الدفاع المدني شاركوا في عمليات البحث، وبإسناد من القوات المسلحة وقوات الدرك والأمن العام، في منطقة مليح للبحث عن مفقودين.

وتابع نائب جلالة الملك، سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، عمليات البحث والإنقاذ للمفقودين والأشخاص الذين داهمتهم مياه الأمطار منذ اللحظة الأولى.

كما تابع سموه آخر الأحداث مع مديرية الدفاع المدني ومركز إدارة الأزمات والجهات المعنية، ووجهها لبذل أقصى الجهود وتوفير الإمكانيات اللازمة في عمليات الإنقاذ.

الأمير علي يطلع على آليات التعامل مع الأحوال الجوية.. والرزاز يشيد بتكاملية العمل

وتابع سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، اجتماع مجلس إدارة المركز الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وعدد من الوزراء وقادة الأجهزة الأمنية لمتابعة الجهود الوطنية المبذولة للتعامل مع الأحوال الجوية السائدة.

واطلع سموه على آليات التعامل مع الاحوال الجوية منذ بدايتها ظهر امس، وجهود الاجهزة المعنية في عمليات الاخلاء والانقاذ للأشخاص الذين حاصرتهم السيول والامطار، ومدى فعالية اجهزة الإنذار المبكر التي ساعدت على تسهيل عمليات الاخلاء والانقاذ في المناطق التي شهدت معدلات سقوط مطري مرتفعة صاحبها تشكل سيول في الأودية والمناطق المنخفضة.

من جانبه استمع الرئيس الرزاز، من المسؤولين المعنيين، لتفاصيل إجراءات وجهود الانقاذ المتخذة على أرض الواقع. كما تابع من خلال الصور الجوية، آليات التعامل مع حالات الغرق، مشيدا بتكاملية عمل الاجهزة المعنية، والتنسيق الكبير بينها من خلال أنظمة الاتصال والتكنولوجيا الحديثة في المركز والتي تسمح لقائد ادارة الأزمة بالحصول على معلومات وقتيّة ومُحدثة بالغة الدقة وذات علاقة تساعد في زيادة فعالية معدلات الاستجابة والتنسيق واتخاذ القرار السليم.

وتابع عمليات البحث من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات وزير الداخلية ووزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة ومديرو الأمن العام وقوات الدرك والدفاع المدني ونائب سمو رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات.

«الأوقاف» تفتح المساجد لايواء المتضررين

الى ذلك اوعز وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالناصر ابو البصل إلى مديري الاوقاف في المملكة فتح المساجد في المناطق التي تعرضت او تتعرض لانجراف السيول ومداهمة منازل المواطنين وذلك لايوائهم وتقديم كافة المساعدات والخدمات العاجلة لهم.

كما أوعز لمديري الاوقاف ومدير عام صندوق الزكاة ولجان الزكاة ، ضرورة تقديم كافة المساعدات المادية والعينية للاسر المتضررة من مداهمة المياه لمنازلهم.

مادبا

واكدت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة جمانة غنيمات انه نجم عن الحالة الجوية وفاة طفلة في مادبا واصابة 11 شخصا تراوحت اصابتهم بين حرجة ومتوسطة وبسيطة، فيما تم التبليغ عن عدد من المفقودين في محافظة مادبا، تولت الاجهزة الامنية البحث عنهم.

ودعت غنيمات المواطنين القاطنيّن بالقرب من المناطق المنخفظة والاودية ومجاري السيول والجسور والأنفاق، الى اخلاء منازلهم حفاظا على حياتهم نظرا لغزارة الامطار المتوقعة حتى نهار اليوم، والتوجه إلى المدارس القريبة منهم على الفور، حيث تم فتحها كمراكز إيواء للمتضريين من الحالة الجوية.

وأوضحت أن عمليات الاخلاء والانقاذ مستمرة بالتنسيق مع مجالس البلديات والمحافظات ومدراء الاشغال العامة والقوات المسلحة والامن العام والدفاع المدني لإخراج المواطنين المحاصرين وتسيير السيارات العالقة لا سيما على الطريق الصحراوي.

وقالت غنيمات إنه تم وقف جميع الرحلات الى المناطق السياحية والاثرية اليوم السبت بسبب الحالة الجوية غير المستقرة.

وأكد مدير مستشفى النديم الحكومي، الدكتور قاسم عبيدات، وفاة أحد غطاسي الدفاع المدني بعد أن اسعف إلى المستشفى اثر تعرضه للغرق خلال مشاركته في جهود الإنقاذ في منطقة ضبعة في لواء الجيزة وكانت حالته سيئة وما لبث أن فارق الحياة.

وأعلن محافظ مادبا حسن القيام انتشال جثة فتاة بمنطقة النزهة بوادي الوالة جرفتها السيول بعد عصر امس مع عائلتها من منطقة مليح، وبهذا ترتفع الوفيات في منطقة مليح بلواء ذيبان إلى وفاتين من عائلة واحدة.

واضاف القيام أن سور مدرسة قديم انهار جراء السيول في واد بمنطقة ما بين لب ومليح أدى إلى إغلاق الطريق.

وتسبب بأزمة سير، وتم فتح الطريق بمسرب واحد.

وفي منطقة الغدير تعرضت مركبة داهمتها السيول للغرق وتم إسعاف ثلاثة أشخاص ، فيما لم يتم التأكد من عدد الأشخاص الذين كانوا بداخلها.

على صعيد متصل قال محافظ مادبا أن غطاسي الدفاع المدني يبحثون عن خمسة مفقودين بمنطقة مليح بلواء ذيبان جرفتهم السيول.

وأضاف أنه وفق معلومات ذوي المفقودين فإن هناك خمس مفقودين من عائلة واحدة جرفت السيول مركبتهم في قرية الراشدية بقضاء مليح، فيما تم إخلاء طفلة متوفاة وأخرى حالتها سيئة.

ضبعة: 3 وفيات وتأمين 60 مواطنا

واوضحت غنيمات ان الهطول المطري الكثيف في منطقة ضبعة أدى الى اغلاق الطريق الصحراوي بالاتجاهين بعد ان غمرت المياه المنطقة، ما ادى الى وفاة 3 مواطنين (سيدتان وطفلة) وتوقف عدد كبير من السيارات في المنطقة اثر تعطل حركة السير، الامر الذي استدعى لتمشيط المنطقة والوقوف على الحالة من خلال طائرة استطلاع جوي.

وقالت انه تم تأمين 60 شخصا إلى مناطق آمنة من منطقة ضبعة، ونقل 9 اشخاص إلى مستشفى النديم متوقعة أن يكون بينهم وفيات.

«المياه» تؤكد سلامة الخطوط الناقلة.. وفيضان سد الوالة

بدورها أكدت وزارة المياه ‏والري، سلطة المياه وشركة مياه الاردن «مياهنا»، ‏سلامة جميع الخطوط الناقلة الرئيسية على الطريق الصحراوي وكذلك خط مياه الديسي‏ خلافا لما تم تناقله على مواقع التواصل الاجتماعي.

‏وكشفت الوزارة في بيان مساء امس عن توقف بعض المصادر والآبار نتيجة ارتفاع العكورة بسبب غزارة هطول المطر في بعض مناطق المملكة، وقالت إنه ‏‏سيتم إعلان التفاصيل المتعلقة بالمناطق المتاثرة لاحقا.

على صعيد متصل أعلنت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، عن تراجع كميات الفيضان في سد الوالة الى 60 مترا مكعبا بالثانية نزولا من 120 مترا مع بدء فيضان السد ليلة امس.

واكدت غنيمات ان وضع السد جيد وهو مصمم لتحمل حالات الفيضانات وان لا أضرار نجمت عن الفيضان وانه تم التنسيق مع المعنيين في محافظة مادبا والعاملين في موقع السد لإبعاد المواطنين عن مجرى الوادي أسفل السد.

واشارت الى ان ‏حجم التدفق الى سد الموجب بلغ 140م3/ثانية، ووصلت كميات المياه المخزنة فيه الى 16 مليون م3، من أصل 29 مليون متر مكعب سعة السد.

وبينت أن كميات المياه التي دخلت السد امس، بلغت نحو 2 مليون متر مكعب، مشيرة الى ان كميات مياه جيدة دخلت سد وادي شعيب.

معان: غرق طفلة وإخلاء سياح حاصرتهم السيول

وفي محافظة معان، تعرضت طفلة تبلغ من العمر عامين امس الجمعة إلى الاختناق بسبب غرقها في مياه السيول التي داهمت قرية روضة الأمير راشد.

وقال مدير مستشفى معان الحكومي ،الدكتور وليد الرواد، إنه تم التعامل مع الطفلة المصابة وإدخالها إلى غرفة العناية الحثيثة، مشيرا إلى أن حالتها العامة سيئة.

من جانبه قال محافظ معان أحمد العموش، أن السيول داهمت بعض المنازل في المواقع المنخفضة في قرية روضة الأمير راشد بقرى النعيمات بقضاء إيل ما تسبب باختناق طفلة بعد غرقها في تلك المياه.

وأكد العموش انه تم إخلاء 10 سياح ممن تقطعت بهم السبل في منطقة الحسينية ونقلهم إلى بيت الشباب في منطقة الشوبك وتوفير كافة المستلزمات لهم، وان جهودا تبذل بالتعاون مع قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية والدفاع المدني وكافة الجهات المعنية لإخلاء 18 مواطنا في منطقة الجفر حاصرتهم السيول في احدى المزارع.

من جانبه اكد مدير التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، إن القوات المسلحة حركت طائرات وقوارب وناقلات جنود ووحدات مدفعية للإنقاذ وتوفير الإنارة لإجراء عمليات بحث في المناطق التي داهمتها السيول.

وأضاف الشديفات أن ناقلات الجنود توجهت في ساعة متأخرة من ليل امس إلى مناطق الجفر لإنقاذ بعض المواطنين، مشيرا إلى أن وحدات المدفعية تقوم بتوفير الإنارة لفرق الإنقاذ في منطقة الوالة.

وكانت مناطق قرى النعيمات الغربية ضمن قضاء إيل بمحافظة معان تعرضت لتساقط كثيف لمياه الأمطار مساء امس وخاصة قرية روضة الأمير راشد ومنطقة بئر البيطار، ما أدى إلى تشكل السيول في عدد من المواقع ومداهمتها للعديد من المنازل.

إخلاء آلاف الزوار في البترا.. والمحمية تغلق أبوابها

واشارت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق باسم الحكومة الى ان نحو (3762) سائحا دخلوا مدينة البترا الاثرية ومن مختلف الجنسيات مضيفة ً انه وبعد الحالة الجوية تم اخلاؤهم الى مناطق بعيدة او توجيههم الى المناطق المرتفعة لحين انخفاض مستوى منسوب المياه، وما زالت الجهود مستمرة من قبل الاجهزة المعنية لاخلائهم جميعا.

وأوضحت ان التساقط الكثيف للامطار، في منطقة البترا ووادي موسى ادى الى تشكل سيول في اكثر من منطقة، ما تسبب بتدفق للمياه بشكل سريع وكثيف وارتفاع منسوب المياه في بعض المناطق الى نحو 4 أمتار تقريبا.

بدوره أعلن متصرف لواء البترا الدكتور سلطان الماضي، أن المدينة لم تشهد أي خسائر بشرية، سواء من السياح أو المواطنين، مبينا أن كافة الجهات الرسمية عملت على متابعة مستجدات الحالة الجوية، وتم إخلاء ما يزيد عن 3 آلاف زائر من الموقع الأثري، بواسطة سيارات سلطة الإقليم والجهات المسؤولة والمواطنين.

وأعلنت سلطة إقليم البترا التنموي السياحي إيقاف الدخول إلى المحمية الأثرية في البترا اليوم السبت كاملا بسبب الظروف الجوية السائدة، وحفاظاً على أرواح المواطنين والسياح، وفقا لرئيسها بالإنابة الدكتور سليمان الفرجات.

وأكد أنه تم وقف بيع التذاكر للزوار قبل تشكل السيول امس حيث تم التنبؤ بها من قبل نظام الإنذار المبكر لخطر الفيضان.

وقال انه تم تفعيل خطط طوارئ الشتاء ونشر آليات وفرق السلطة من أجل إعادة تصويب أوضاع الطرق التي تعرضت للإغلاق بسبب قوة السيول التي شهدتها الأودية الرئيسية والفرعية في المنطقة.

إلى ذلك انتقد مواطنون ضعف البنية التحتية في اللواء، حيث لم تحتمل الأودية وعبارات تصريف مياه الأمطار السيول التي شهدتها المنطقة، ما أدى إلى حدوث خسائر مادية في عدد من المنازل والمحال والمزارع.

وطالب المواطنون جهاد الهلالات ورياض الفلاحات وأحمد النوافلة، بحصر الأضرار التي نتجت عن السيول وتعويض أصحابها، وإعادة تأهيل البنية التحتية بما يضمن سلامة الأرواح البشرية حال حدوث أي كارثة جوية، مشيرين إلى وجود أخطار تتعرض لها المباني المحاذية للأودية كسوق الخضار وسكن الأطباء وغيرها.

كما اعلن أهالي لواء البترا عن فتح بيوتهم للسياح نظرا للظروف الجوية التي تشهدها المنطقة وحالة الطرق.

وقال الشيخ محمد الهلالي ،أحد وجهاء اللواء، أنه تم تشكيل لجان شعبية لمساعدة الزوار وإيوائهم وتقديم أي خدمات قد يحتاجونها، مؤكدا أن زوار البترا هم زوار الأردنيين جميعا ومن واجبنا كمواطنين استقبالهم وتقديم كل ما يحتاجونه من عون ومساعدة.

الكرك: لا حوادث

كما شهدت مناطق متفرقة من محافظة الكرك بعد عصر امس هطول أمطار رعدية غزيرة وخاصة بالمناطق الجنوبية والشرقية من المحافظة.

وقال محافظ الكرك الدكتور جمال الفايز ان هناك غرفة عمليات مشتركة من كافة الدوائر الحكومية بالمحافظة للتعامل مع الأحوال الجوية وتقديم الخدمة والمساعدة.

واشار الفايز الى ان هناك تنسيقا مع الأشغال العامة والبلديات والدفاع المدني والأمن العام والحكام الاداريين وجميع الجهات ذات العلاقة لوضع كافة الامكانات فى حالة استعداد وتأهب لمواجهة اي طارئ نتيجة تساقط الأمطار.

من جانبه قال مدير اشغال الكرك المهندس حسام الكركي ان جميع طرق المحافظة الداخلية والخارجية سالكة امام حركة المواطنين باستثناء طريق بلدة الحربية الكرك ،شرق المحافظة، مغلقة بسبب ارتفاع منسوب المياه بالأودية.

ونفى الكركي ما تناقلته شبكات التواصل الاجتماعي من إغلاق طرق الأغوار الجنوبية والطريق الصحراوي /القطرانة الواقع ضمن اختصاص محافظة الكرك مؤكدا على استقبال مكاتب الأشغال وغرف العمليات لأي ملاحظة.

انهيار سور منزلي في الشونة الجنوبية.. ولا إصابات

وتسببت السيول بانهيار سور منزلي في منطقة الجوفة بالشونة الجنوبية دون وقوع إصابات.

وقال متصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور باسم مبيضين ان سور احد المنازل في منطقة الجوفة انهار نتيجة لتدفق مياه الامطار القادمة من الجبل دون وقوع اصابات، فيما داهمت المياه بعض منازل المواطنين، مبينا ان فرق الدفاع المدني سارعت لشفط المياه وتحويل مجراها بعيدا عن المنازل.

واضاف مبيضين انه تم تجهيز المخيم الكشفي بالكرامة وبيت مصطفى العدوان للشباب كمركزي إيواء لاستقبال المواطنين في حالة الطوارىء مبينا انه تم ترحيل المواطنين ممن يقطنون بيوت الشعر الى اماكن بعيدة عن الاودية ومجاري السيول.

بلدية دير علا تدعو للابتعاد عن الاودية والسيول

قال متصرف لواء دير علا الدكتور رائد العزب، انه تم وبالتنسيق مع مديرية التنمية الاجتماعية، فتح جميع الجمعيات الخيرية وتجهيزها كمراكز ايواء لاستقبال المواطنين في حالة الطوارىء مبينا انه تم ترحيل مجموعة من القاطنين الذين يسكنون بيوت الشعر الى اماكن آمنة.

ودعت بلدية دير علا الجديدة المواطنين القاطنين في الاودية وقرب السيول للابتعاد واخلاء المواشي حفاظا على حياتهم.

وقال رئيس البلدية مصطفى الشطي ان البلدية وبالتعاون مع متصرف اللواء والاجهزة الرسمية اتخذت مختلف اجراءات السلامة العامة تحسبا لفيضانات الأودية حيث قامت وبالتعاون مع سلطة وادي الاردن بفتح العبارات وتوسيع مجاري الاودية مبينا ان غرفة العمليات مفتوحة على مدار الساعة لاستقبال شكاوى المواطنين.

أمطار غزيرة في كفرنجة

وشهدت مدينة كفرنجة بمحافظة عجلون امطارا غزيرة، وقال محافظ عجلون علي المجالي ان غرف الطوارئ في المحافظة على جاهزية للتعامل مع المنخفضات والحالة الجوية حفاظا على سلامة المواطنين.

واشار الى ان غرفة العمليات على استعداد لتلقي كافة الملاحظات والشكاوى للتعامل معها اولا بأول داعيا المواطنين الى اخذ الحيطة والحذر في التعامل مع الطرق.

ترحيل 90 % من قاطني الخيام قرب الأودية بالمفرق

ورحلت الأجهزة المعنية في محافظة المفرق اكثر من 90% من قاطني بيوت الشعر والخيام في مجاري الأودية والسيول في المحافظة إلى أماكن آمنة تحسبا لأي طارئ.

وقال محافظ المفرق ياسر عبدالرحمن العدوان، إن هناك غرفة عمليات رئيسية في دار المحافظة وغرف عمليات فرعية في مختلف المديريات والبلديات، تعمل على مدار الساعة.

وأوضح ان هناك تجمعات سكانية في منطقة الحميدية التابعة لبلدية الصالحية ونايفة، تقع في منطقة خطرة بسبب وجود مجرى لأحد الاودية هناك، لافتا الى تحذير مختلف قاطني المناطق الخطرة بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري السيول.

بلدية الزرقاء تؤكد جاهزيتها

اكد رئيس بلدية الزرقاء المهندس علي ابو السكر جاهزية البلدية للتعامل مع حالة عدم الاستقرار الجوي.

وقال ابو السكر انه تم فتح غرفة طوارئ للتعامل مع الحالة الجوية في دائرة المناطق برئاسة نائبه محمد ذيب الزواهرة والتي ستعمل على مدار الساعة لمواجهة أي طارئ.

واضاف ابو السكر بأنة تم تزويد كوادر بلدية الزرقاء الميدانية التابعة لمديرية المناطق والتنفيذ والصيانة وفريق الطوارئ بالآليات وماتورات الشفط والمعدات اللازمة للتعامل مع مداهمات المياه في حال حدوثها.

كما قرر متصرف لواء الرصيفة ماهر المومني إغلاق طريق وادي القمر والطريق المحاذية لمصنع الخميرة والملاحقة لمجرى السيل تحسبا لارتفاع منسوب المياه في تلك المناطق ، مؤكدا جاهزية غرفة الطوارئ في المتصرفية للتعامل مع أية مستجدات نظرا للأحوال الجوية السائدة في المملكة.

أمانة عمان تعلن حالة الطوارئ المتوسطة

الى ذلك أعلنت أمانة عمان الكبرى حالة الطوارئ المتوسطة «قصوى مياه « للتعامل مع الحالة الجوية السائدة وفق نائب مدير المدينة لشؤون المناطق والبيئة المهندس باسم الطراونة.

وأضاف الطراونة أنه يتم رفع الاستعداد والجاهزية حسب النشرات الصادرة عن دائرة الأرصاد الجوية والمواقع الأخرى.

وأكد أن كوادر الأمانة وآلياتها منتشرة في كافة مناطق عمان وتعمل على متابعة مناهل تصريف مياه الأمطار على الشوارع الرئيسية والفرعية والجسور والأنفاق.

وأهاب بالمواطنين بإزالة الأجسام المتحركة عن أسطح المباني والتي قد تتعرض للتطاير بفعل سرعة الرياح والهواء خلال فصل الشتاء.

ودعت أمانة عمان المواطنين إلى عدم ربط مزاريب مياه الأمطار على شبكات الصرف الصحي، والتأكد من جاهزية المضخات الغاطسة بالتساوي مع توجيه دعوة بعدم استغلال طوابق الخدمات بالتساوي للسكن.

وأعلنت عن استعدادها لاستقبال ملاحظات المواطنين على أرقام غرف الطوارئ الرئيسية في تلاع العلي 5359970 / 06 أو5359971 /06 و.065300870 و 0798166789.

بلدية السلط تعلن الجاهزية

أعلنت بلدية السلط الكبرى عن استعدادها وجاهزيتها للتعامل مع المنخفض الجوي الذي أعلنت عنه دائرة الأرصاد الجوية.

وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان إن البلدية عملت على طرح عدة عطاءات تصريف مياه الأمطار وخصوصا في بعض المناطق التي كان عليها بعض الملاحظات سابقا.

وأضاف الخشمان إن كوادر البلدية في قسم الخدمات باشرت منذ بداية العام بتنظيف وصيانة جميع شبكات تصريف مياه الأمطار استعدادا لفصل الشتاء مبينا إن بلدية السلط الكبرى مع بداية فصل الشتاء في كل عام تفتح غرفة طوارئ تعمل على مدار الساعة لتلقي ملاحظات الأخوة المواطنين من خلال الإتصال على أرقام البلدية التالية: 053555622–053555621–053555611.

«السياحة والسفر» تدعو للتقيد بالتعليمات

طلب رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر محمد سميح من اعضاء جمعيات النقل السياحي المتخصص في تعميم اصدره امس الجمعة ضرورة التقيد بالتعليمات بخصوص حالة الجو المتوقعة.

واكد سميح على اعضاء الجمعيات ضرورة التواصل الدائم مع غرفة عمليات الشرطة السياحية على رقم الطوارئ 117777 بخصوص حالة المواقع السياحية والاثرية والطرق المؤدية اليها وحركة الحافلات التي تقل المجموعات السياحية والتقيد بالتعليمات الصادرة عن الجهات الرسمية بخصوص تطورات المنخفض الجوي، وبما يكفل، تأمين سلامة المجموعات السياحية الوافدة والمحلية.

العقبة الخاصة تعلن حالة الطوارئ

واعلن رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة جاهزية السلطة وشركة تطوير العقبة وشركة العقبة لادارة وتشغيل الموانئ وشركة العقبة للنقل واللوجستيات للتعامل مع حالة الطقس.

وقال في تصريح صحفي مساء امس «انه من خلال القراءة لحالة الطقس ستشهد العقبة خلال الساعات القادمة تدفق للسيول المندفعة من الجبال المحيطة فيها» مهيبا بكافة الاخوة المواطنين الابتعاد عن مجاري السيول والاودية وعدم سلوك الشوارع والمناطق التي تشهد حالات لتدفق السيول في العبارات والقنوات القريبة منها.

كما أعلن رئيس فريق الطوارئ مدير الأشغال العامة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس عصام جرادات حالة الطوارئ في العقبة، لافتا الى تلقي شكاوى وملاحظات المواطنين على ارقام هواتف غرفة عمليات السلطة 032031122 ، غرفة عمليات المحافظة 032014252 و 032012001.

الأرصاد: حالة من عدم الاستقرار الجوي

بدورها قالت دائرة الارصاد الجوية إن المملكة ستبقى نهار اليوم السبت، تحت تأثير حالة من عدم الاستقرار الجوي.

وأوضحت أن الأجواء اليوم ستكون غائمة جزئياً إلى غائمة أحياناً، وتسقط بمشيئة الله، زخات من المطر في أنحاء متفرقة من المملكة، وتكون غزيرة أحياناً ومصحوبة بالبرق والرعد، مما يؤدي إلى تشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة ومناطق تجمع المياه.

وأضافت أنه يتوقع ان يرافق الهطولات المطرية، تساقط البرد في بعض المناطق.

وقالت إنه ومع ساعات ليل السبت/الأحد، يضعف تدريجياً تأثير حالة عدم الاستقرار الجوي على المملكة، وتضعف الهطولات تدريجياً وتتناقص كميات الغيوم، وتكون الرياح جنوبية شرقية معتدلة السرعة تنشط على فترات.

وحذرت الارصاد من اخطار العواصف الرعدية والانزلاق على الطرقات وتشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة ومناطق تجمع المياه بما فيها مدينة العقبة.

ودعت المواطنين الى الاطلاع على آخر التحديثات عن الحالة الجوية، على موقعها الإلكتروني www.jmd.gov.jo ، أو الاتصال بمديرية التنبؤات الجوية على رقم 4916190 وعلى رقم 4916191، أو على موقع التواصل الاجتماعي FACEBOOK ، او عبر تطبيق تطبيق الهواتف الذكية.

«الدفاع المدني» يحذر

وأهابت إدارة الإعلام في الدفاع المدني المواطنين ضرورة اخذ الحيطة والحذر خلال الأحوال الجوية السائدة، ودعت إلى ضرورة الابتعاد عن جوانب الأودية وأماكن تشكل السيول والانتقال إلى أماكن مرتفعة وأكثر أماناً وبخاصة لمن يقطنون في الوحدات السكنية المتنقلة مثل الخيام وبيوت الشعر خوفاً من مداهمة مياه الأمطار لهم.

وأكدت على ضرورة تفقد وصيانة شبكات وقنوات تصريف المياه الأمر الذي يحد إلى درجة كبيرة من ارتفاع منسوب المياه فيها والتي قد تداهم المنازل وضرورة توفير ماتور شفط مياه في المنازل التي تقع تحت منسوب الشارع بالإضافة إلى تثبيت أية أجسام قابلة للتطاير على أسطح المنازل خوفاً من سقوطها على الأشخاص في حالة الرياح والابتعاد عن مواقع التجمعات المائية تجنباً لخطر السقوط فيها.

كما أكدت على عدم المجازفة باستخدام المركبات لمسافات طويلة في حال هطول الأمطار بغزارة وبخاصة في المناطق الصحراوية والابتعاد عن قيادة المركبات أثناء تدني مدى الرؤية الأفقية وبخاصة على الطرق الصحراوية.

ودعت إدارة الإعلام في الدفاع المدني المواطنين إلى الاتصال على رقم الطوارئ الموحد (911) في كافة أنحاء المملكة عند الحاجة لذلك.

حالة الطرق وتحذيرات «الأمن العام»

قالت مديرية الامن العام ان كافة الطرق في المملكة لغاية الساعة السابعة من مساء امس سالكة باستثناء الطرق التالية بسبب ارتفاع منسوب المياه: طريق البحر الميت باتجاه غور الصافي. والطريق من منطقة الفنادق باتجاه الجنوب وتم تحويل السير باتجاه عمان.

والطريق من غور حديثه باتجاه البحر الميت مغلقة ايضاً وتم تحويل السير الى طريق الخرزة/ الكرك، وطريق الحسا باتجاه عمان، وطريق مادبا مليح، فيما فتحت طريق ضبعة بعد اغلاق دام لساعات.

وأهابت مديرية الأمن العام اخذ الحيطة والحذر اثناء القيادة وتجنب المسير على الطرق المغلقة والابتعاد عن المناطق المنخفضة ومجاري السيول والامتثال لارشادات رجال الامن العام المنتشرين على الطرقات لدلالتهم وارشادهم، وفي حالة الاحتياج للضرورة والمساعدة الاستفسار والاتصال على رقم الطوارئ 911.

وفتمكنت قوات الدرك المتواجدة في منطقة ضبعة وبالتنسيق مع إدارة الدوريات الخارجية في مديرية الأمن العام من فتح الطريق الصحراوي بالاتجاهين والذي كان مغلقاً لعدة ساعات.

شركات الكهرباء تعلن حالة الطوارئ

ودعا رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري، شركات توزيع الكهرباء الثلاث، وشركة الكهرباء الوطنية،وكوادر الهيئة، الى إعلان حالة الطوارئ للتعامل مع تداعيات الأحوال الجوية.

وقال الحياري في تصريح صحفي، تقرر اعلان الطوارئ اعتبارا من امس الجمعة وحتى انتهاء الحالة الجوية السائدة.

ودعا المهندس الحياري شركات توزيع الكهرباء (شركة الكهرباء الأردنية وشركة توزيع الكهرباء وشركة كهرباء محافظة اربد) وكوادر شركة الكهرباء الوطنية وكوادر الهيئة الى رفع الجاهزية لدى هذه الشركات وعلى مدار الساعة لضمان امن التزود بالطاقة والحفاظ على النظام الكهربائي ومعالجة الاختلالات بالسرعة الممكنة.

وقال ان مركز الطوارئ في الهيئة سيعمل على مدار الساعة للتعامل مع الحالات الطارئة ومتابعة أداء النظام الكهربائي في مختلف مناطق المملكة.

وتزود شركات توزيع الكهرباء (الكهرباء الأردنية وتوزيع الكهرباء وكهرباء محافظة اربد) مناطق المملكة بالتيار الكهربائي فيما تعود شبكة النقل لشركة الكهرباء الوطنية المملوكة للحكومة.

من جانبه قال الناطق الإعلامي باسم شركة توزيع الكهرباء، المهندس سامي الزواتين إن الشركة فتحت غرف عمليات مركزيّة موزعة على مواقعها وربطها بغرفة عمليات رئيسيّة في المكاتب الرئيسيّة بالعاصمة عمّان، وذلك ضمن خطتها للطوارئ التي أعلنتها الأسبوع الماضي.

ودعا الزواتين المواطنين والمشتركين في مناطق عمل الشركة إلى الإبلاغ عن أي ملاحظات عبر الاتصال على مدار الساعة بمركز الاتصال على الرقم المجاني 080022288 أو على الرقم 065001370.

وأعدت الشركة وفق الزواتين غرف طوارئ في مختلف مناطقها وهي: الكرك 03/2387219، الطفيلة 2241004/ 03، معان 03/2132308، وادي موسى 03/2156050، العقبة 03/2012458، ودير علا 05/3573111، والأزرق 05/3834753، والشونة الجنوبية 05/3581123، الشونة الشمالية 02/6587098.