عمان - الرأي

قال وزير المالية الدكتور عز الدين كناكرية ان وكالة التصنيف الائتماني "موديز" حافظت على التصنيف الائتماني للاردن عند B1، واكدت على النظرة المستقبلية للمملكة عند مستقر. وجاء هذا التصنيف، حسب الدكتور كناكرية، نتيجة استمرار الحكومة بتبني اصلاحات المالية والتي سوف تودى الى وضع نسبة الدين الى الناتج المحلي على مسار تراجعي.

وعزز هذا النهج ثقة المؤسسات الدولية بالاقتصاد الاردني رغم التحديات ويعود الى ذلك الى قدرة الحكومة الأردنية على احتواء العجوزات المالية وعلى الرغم من النمو الاقتصادي المنخفض.

وبينت الوكالة ان هناك امكانية لتحسين التصنيف في حال استمر الدين الى الناتج المحلي الإجمالي بالتراجع.

وبين كناكرية أن العوامل التي يمكن أن تساهم بتخفيض التصنيف الائتماني هي تراجع مستوى الاحتياطيات من العملات الأجنبية.

وتوقعت الوكالة أن تحسن الاوضاع الامنية في المنطقة سيوفر أوضاعا اقتصادية إيجابية للاردن.

واكد وزير المالية أن جهود الأردن التي قادها جلالة الملك على صعيد أستقطاب الإستثمارات والمساعدات والمنح قد ساهمت في المحافظة على النظرة المستقرة للاقتصاد الاردني.

يذكر أن مؤسسة ستاندرد أند بورز كانت قبل شهر قد اكدت التصنيف الائتماني للاردن عند (+B) نتيجة قيام الحكومة الاردنية الاستمرار بتبني إصلاحات مالية تهدف بالنهاية إلى تراجع مستويات الدين ضمن استراتيجية دين محددة.