الزرقاء - الرأي

قرر مجلس عمداء الجامعة الهاشمية تحديد موعد إجراء انتخابات مجلس الطلبة في السادس من كانون الاول المقبل ،مؤكدا أهمية إجراء الانتخابات وفق الممارسات المهنية والاحترافية المعتمدة ووفق التعليمات والأنظمة التي تضمن سلامة الإجراءات ودقتها.

وقال رئيس الجامعة الدكتور كمال الدين بني هاني لـ(بترا) إن إجراء الانتخابات يمثل فرصة لممارسة المشاركة العامة وممارسة الديمقراطية ويؤكد أهمية دور الشباب المحوري في المشاركة السياسية الإيجابية.

وأوضح أن الجامعة تعتمد نظام القوائم النسبية المفتوحة مع حد العتبة وهو نظام انتخابي ديمقراطي، ويُعزز من التجانس داخل الجسم الطلابي، مشيرا إلى أن الجامعة الهاشمية هي أول جامعة اعتمد هذا النظام منذ العام 2014.

وأشار إلى أن الجامعة خصصت لأول مرة قائمة للطلبة الوافدين بواقع (3) مقاعد وذلك لتعزيز مشاركتهم في نشاطات الجامعة وانخراطهم في العمل الطلابي ،فيما تم تخصيص مقعد واحد للطلبة أولي الضرر (ذوي الإعاقة) ليتولى متابعة احتياجاتهم وتلبية تطلعاتهم ويكون أقرب إليهم، مع التأكيد على سياسة الدمج المتبعة في الجامعة.

وقال عميد شؤون الطلبة الدكتور مصطفى الخوالدة أن الجامعة اعتمدت قائمتين وهما : قائمة الجامعة، حيث تعد الجامعة وحدة انتخابية مستقلة وفق عدد كليات الجامعة، وقائمة الكلية إذ تعد كل كلية دائرة انتخابية مستقلة،منوها بأن عدد طلبة الجامعة يبلغ (23) ألف طالبا وطالبة موزعين على (16) كليةً.

وأشار الى أن نسبة التمثيل هي مقعد واحد لكل (450) طالبا باستثناء كلية الأمير الحسن بن طلال للأراضي الجافة المخصص لها مقعد واحد، وبذلك يكون المجموع النهائي لمقاعد المجلس (75) مقعدًا،مؤكدا أن الجامعة تعمل على تشكيل اللجان التي تشرف على العملية الانتخابية وسيتم تجهيز مراكز اقتراع والفرز.

يشار إلى أن تحالف نزاهة لمراقبة الانتخابات أصدر تقريرًا عام 2014 أكد فيه "أن النظام الانتخابي (القائمة النسبية المفتوحة) مع حد العتبة الذي تعتمده الجامعة الهاشمية يشكل خطوة مهمة وكبيرة للأمام، فهذا النظام يعطي مرونة أكبر للناخب للاختيار على مستوى الجامعة ومستوى الكلية".

كما أن هذا النظام الانتخابي يعطي الطلبة الفرصة لاختيار القائمة ومرشحيهم المفضلين داخل القائمة، ويعتبر هذا النظام تمثيليا بدرجة عالية، إذ يضمن إنشاء التحالفات بين المرشحين بعكس الأنظمة القائمة على المرشح الواحد والصوت الواحد.

بترا