اربد - اشرف الغزاوي

اعلنت كتلة "الشمال الصناعية" المترشحة لانتخابات غرفة صناعة اربد عن الياتها لادارة المرحلة المقبلة وبرنامج عملها لخدمة القطاع الصناعي.

وقالت الكتلة خلال حفل اشهارها رسمياً بحضور حشد من الصناعيين في محافظة اربد وفعاليات نيابية واهلية واعلامية، ان تشكيلها تم اختياره بناء على خبرة شخوصها وتمثيل القطاعات الصناعية لضمان الوقوف على معاناة القطاع الصناعي وحل مشكلاته.

وتضم الكتلة التي يرأسها رائد سماره، كل من موفق بني هاني والدكتور نضال هنداوي والمهندس خالد النادي وامجد بيبرس وبشر الشريده ونائل النبالي و اسامه سويدان وامين الرمحي.

وحدد سماره في كلمته، اهداف الكتلة الرئيسية والمتضمنة توسيع نطاق خدمات غرفة صناعة اربد ليشمل جميع المؤسسات الصناعية والحرفية من مختلف القطاعات دون استثناء ، وتطوير البيئة التشريعية من خلال التشاركية والضغط على اصحاب القرار لتحديث وتعديل القوانين والانظمة القائمة وضمان استقرارها وصولاً لبيئة صناعية صحية.

واكد على اهمية العمل على تحسين البيئة الاستثمارية من خلال توسيع المساحة الجغرافية للمناطق الصناعية وتطوير الخدمات، ووضع الية عادلة تمتاز بالشفافية والمهنية لمشاركة الهيئة العامة في المعارض الدولية والمحلية.

ولفت سماره الى ان المرحلة تتطلب تفعيل مكتب خدمات الصناعيين فيما يتعلق بمتابعة معاملاتهم لدى الجهات المعنية وخاصة وزارة العمل.

واشار الى وجود العديد من العوائق التي تواجه القطاع والتي تتطلب المتابعة واهمها قضايا العمالة ومزاجية المواصفات والمقاييس والية عمل المدن الصناعية وقانون الضريبة وفاتورة الطاقة، وعدم التشاور مع الصناعيين عند ابرام اتفاقيات التجارة الدولية بما ينعكس سلباً على القطاع الصناعي وانتاجيته.

وعرض اعضاء الكتلة لرؤيتهم لخدمة القطاع الصناعي وتجاوز تحدياته التي تأثر بها خلال السنوات الماضية .

ويخوض انتخابات غرفة صناعة اربد المقررة السبت القادم الى جانب كتلة "الشمال الصناعية"، كتلة "وطن"، فيما يرى مراقبون ان المنافسة ستكون محتدمة للظفر بمقاعد مجلس ادارة الغرفة.