عمان - الرأي

نظمت عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الألمانية الأردنية ومركز الشفافية الأردني جلسة حوارية تفاعلية مع طلبة الجامعة ضمن مبادرة "جامعات بلا فساد" بالتعاون مع المجلس الإنمائي للأمم المتحدة، بحضور هيلدا عجيلات رئيس المركز ومجموعة من فرسان الشفافية وعميد شؤون الطلبة الدكتور رائد خصاونة.

ويعمل برنامج الأمم المتّحدة الإنمائي على تنفيذ المشروع الاقليمي لـ "مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة في البلدان العربية"، حيث يعتبر هذا المشروع المبادرة الأبرز التي تتخصّص في تعزيز التعاون وتشجيع العمل الجماعي في مواجهة الفساد من خلال التركيز على حماية النزاهة، وتنمية القدرات الوطنية على منع وقمع أفعال الفساد كالرشوة، والاختلاس، والمتاجرة بالنفوذ، وسوء استغلال السلطة، والإثراء غير المشروع.

وأشار مدير المشروع الإقليمي لمكافحة الفساد أركان السبلاني إلى أن هذه المبادرة أُطلقت بهدف التفاعل والتحاور مع طلبة الجامعات لخلق حوار بنّاء قائم على حرية التعبير لزيادة وعي الطلبة بمكافحة الفساد، وتزويد الشباب بالأدوات المناسبة لتمكينهم من إحداث تأثير فعّال في محيطهم.

وتحاور الطلبة خلال الجلسة مع الضيوف من خلال طرح التساؤلات والآراء، وتحديد مفهوم الفساد وسبل انخراط الشباب بفعالية في المبادرة.