عمان - الرأي

قال مراقب سد الزرقاء ماعين ادريس الحبابسة "أن الاقاويل كثرت حول سد الزرقاء ماعين وعلاقته بحادثة البحر الميت، وأن ما يشاع عن أن السد كان خزّن نحو 3 ملايين متر مكعب خلفه لا تمت الى الواقع بصلة".

وبين، في تصريح صحفي اليوم، أن السدود تعتبر أهم الأعمال الهندسية المرتبطة بمختلف العلوم الهندسية وتحتاج مجالا واسعا للاحاطة بتفاصيلها الفنية والهندسية من بيوت الخبرة التي تعد سلطة وادي الاردن منها وكذلك اللجنة الوطنية للسدود"، مشيرا الى أن بناء السدود في المملكة يتم بناء على منهج علمي يراعي الدقة والموضوعية والشفافية والمصلحة الوطنية.

وأوضح"أن الحوض الصباب المغذي لوادي زرقاء ماعين يبلغ 272 كيلومترا منها 182 كم2 أعلى منطقة السد و90 كم 2 المنطقة الواقعة أسفل السد التي تتزود من اكثر من 40 واديا جانبيا على مسافة حوالي 25 كم حتى البحر الميت بعد السد ومنها منطقة حمامات ماعين والاودية الجانبية الأخرى".

وقال أن البعض يحاول الترويج لمعلومات خاطئة وغير دقيقة، فالطاقة الكلية لتخزين السد هي مليوني م3"، مبديا استغرابه: كيف له ان يخزن خلفه (3) ملايين م3 !

وشدد"على أن جميع التقارير الرسمية المسؤولة والمشاهدات تؤكد تطابق الواقع مع كل من مر على المنطقة ، من ان سد زرقاء ماعين كان فارغا تماما من تاريخ 30 /8/2018 ولغاية 25 /10/2018 حيث خزنت الامطار التي هطلت بتاريخ 25/10/2018 حوالي (500) الف م3 من مياه الامطار داخل السد وحتى صباح 27/10/2018".

وفيما يتعلق بكميات الامطار التي هطلت يوم 25/10/2018، قال أنها تركزت في منطقة حمامات ماعين والاودية الجانبية (الواقعة اسفل السد) حيث بلغ معدل الهطول المطري فيها بين (40-50 ملم) حيث تتصف هذه المنطقة بطبيعة جيولوجية وطبوغرافية شديدة الانحدار على طول مجرى الوادي الذي يضيق أحيانا وبالتالي ارتفاع مستوى الجريان وسرعته وحدته حاملا معه الصخور والحجارة والاتربة وهذا ما تؤكده كافة الشواهد العلمية والنظرية يوم وقوع (الفاجعة)، ففي يوم 25/10/2018 حدث فيضان ومضي كبير نتيجة غزارة الامطار في وقت قصير لايتجاوز الـ(15) دقيقة اسفل منطقة السد مما ادى الى حدوث الفيضان بمجرى الوادي اسفل منطقة السد".

وأوضح أنه ليس بالضرورة ان يكون الهطول المطري قد شمل كافة الحوض المغذي لوادي زرقاء ماعين ،إذ أن حالات عدم الاستقرار الجوي-وكما هو معلوم- تتوزع هطولاتها المطرية بين منطقة واخرى بنسب متفاوتة وعليه فقد تركز المنخفض على المنطقة المحصورة من الحوض المغذي اسفل منطقة السد والبالغة مساحتها حوالي (90) كم2."

وقال فيما يتعلق بحساب كميات المياه التي يخزنها السد "أن السد مبني وفق طريقة هندسية توضح هذا الأمر من خلال المساطر الموجودة فيه ( Staff Gauges) والتي تبين للقائمين على السد ولشهود العيان من ابناء المنطقة كمية التخزين الفعلية في السد والبالغة (500) الف م3".