اربد - اشرف الغزاوي

أعلنت كتلة «وطن» المترشحة لانتخابات غرفة صناعة اربد عن برنامج عملها ورؤيتها لخدمة القطاع الصناعي ومواجهة تحدياته.

وقالت الكتلة خلال حفل اشهارها رسمياً بحضور صناعيين في محافظة اربد وفعاليات نيابية واهلية واعلامية، ان تشكيلها جاء منسجماً مع تطلعات القطاع الصناعي ضمن فريق متنوع ومتجدد بين الخبرة الواسعة والمتمكنة والفكر الجديد المتطور .

وتضم الكتلة التي يرأسها رئيس الغرفة الحالي هاني ابو حسان، كلا من المهندس هاني الشطناوي وفايزة الملاح وايوب العفوري وجبريل قرقع وحسين الدرايسة وخالد الخراشقة ومحمد الناطور ومأمون حلاوة.

وعرض ابو حسان لخطة الكتلة واهدافها المستقبلية واهمها انشاء منصة للتسويق الالكتروني الدائم لخدمة جميع المؤسسات الصناعية وتوفير اسواق جديدة من خلالها، اضافة الى السعي لتوفير الاستقرار في التشريعات والقوانين والتي بات تغييرها مربكاً للقطاع الصناعي.

واضاف ان الكتلة ستسعى لتوفير فرص من الاعفاءات والدعم لتشجيع الصناعة، والتاكيد على وجوب ان يكون قانون الضريبة محفزاً للصناعيين، الى جانب توفير الطاقة البديلة للمصانع من خلال منح وقروض ميسرة وتخفيض الضرائب واسعار الطاقة لمساعدة المنتجات المحلية على المنافسة محلياً وعالمياً.

وبين ان الكتلة ستواصل مع الهيئات الدولية لتمويل مشاريع الدعم والتشغيل لمساعدة الصناعيين على تحسين مستوى الجودة والانتاجية لضمان دخولها الاسواق الاوروبية والعالمية.

واشار ابو حسان، الى هدف الكتلة في استكمال الربط الالكتروني للمصانع مع الغرفة تسهيلاً لدفع الرسوم واصدار شهادات المنشأ، وربط الغرفة الكترونياً مع وزارتي الصناعة والعمل والضمان الاجتماعي، اضافة الى استكمال مشروع توسعة وتحديث مبنى الغرفة لتكون مجمعا متكاملا لخدمة الصناعيين على مبدأ النافذة الواحدة للمؤسسات الخدمية التي يحتاجها الصناعيون.

وعرض مرشح الكتلة مأمون حلاوه نيابة عن المترشحين، لرؤية اعضاء الكتلة وآلياتهم لحل العديد من المشكلات التي تواجه القطاع الصناعي ومنها مشكلة نقص الايدي العاملة والتي تتطلب تفعيل برامج التدريب والتنسيق مع مؤسسة التدريب المهني ومنح المنشآت حصة ثابتة من العمالة الوافدة.

ولفت الى اهمية انشاء لجان تنظيم للتواصل مع الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة، وتسويق منتجات المصانع بمختلف الوسائل وإحداث تشريعات لحماية الصناعة الوطنية، الى جانب تفعيل وتسهيل التواصل مع الصناعيين وتشكيل لجان من مختلف القطاعات الصناعية تكون ممثلة داخل غرفة الصناعة لتجاوز اية معوقات ومتابعة حلها مع الجهات المختلفة.

وتم خلال اللقاء عرض اهم الانجازات التي شهدتها غرفة صناعة اربد خلال الدورة السابقة والتي انعكست ايجاباً على القطاع الصناعي وخدمة الاقتصاد الوطني.

وتتنافس على حصد مقاعد مجلس ادارة غرفة صناعة اربد الى جانب كتلة «وطن»، كتلة «الشمال الصناعية» .