عمان - ناجح حسن

تنظم الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بالتعاون مع سفارة جمهورية كوريا في الأردن، فعاليات الدورة الثالثة عشر من «أيام الفيلم الكوري»، وذلك عند الساعة السابعة مساء أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء من الأسبوع المقبل في صالة سينما الرينبو بجبل عمان.

تستهل العروض بالفيلم المعنون (ترانيم إلى أبي) للمخرج ج ك يون، الذي يصور قسوة الحرب وتحولاتها في مشهدية ملحمية تتواصل عبر بلاد وأجيال من خلال حكاية شخص عايش فوضى اللجوء إبان الحرب الكورية العام 1950، وفيها فقد شقيقته الصغرى ومضى والده باحثا عنها، ثم يكرّس الفتى نفسه من أجل ما تبقى من أسرته، ويعمل بشتى أنواع الاشغال لإعالة أفراد أسرته عوضاً عن أبيه، ويقوده تفانيه في البداية إلى مناجم الفحم ببيئتها الصعبة والقاسية التي تصل إلى حد الموت، إلى أن يجد نفسه في ألمانيا حيث يلتقي بحبه الأول هناك في أتون مناخ سياسي واجتماعي صعب عقب الحرب العالمية الثانية، ومن ثم يجد نفسه في فيتنام التي تمزقها حرب مدمرة.

حصد الفيلم العديد من الجوائز منها: جائزة التنين الأزرق لأفضل ممثل مساعد وأفضل إخراج فني وجائزة لجنة التحكيم في حفل جوائز وجائزة اختيار الجمهور للفيلم الأكثر شعبية وأفضل سيناريو في حفل جوائز وجائزة لأفضل ممثل وجوائز لأفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل ممثل وأفضل ممثل مساعد وأفضل سيناريو وأفضل تصوير سينمائي وأفضل مونتاج وأفضل صوت وجائزة رابطة النقاد الكورية لأفضل عشرة أفلام للعام وجائزة الجمهور في مهرجان أوديني لأفلام الشرق الأقصى، كما شارك الفيلم في مهرجان بوسان السينمائي الدولي ومهرجان برلين السينمائي الدولي ومهرجان أوساكا للأفلام الآسيوية.

ويصور فيلم (بافاروتي الخاص بي) ليون جونغ- تشان، حكاية مغنٍّ شاب، يعمل مُدرسا للموسيقى في إحدى المدارس الثانوية، إلاّ أنه وبسبب تشخيص ورم في أحباله الصوتية، تنقلب حياته العادية فجأة مع انتقال مراهق إلى المدرسة، وهو مراهق غوغائي ومثير للمشاكل حيث يتسبب بالمتاعب باستمرار، ولكن لدى استماع الأستاذ لصوته الغنائي يدرك أن الصبي يتمتع بموهبة خالصة ويقرّر أن يطورها، مع نشوء رابط خاص بين الإثنين، سرعان ما يطرأ صراع غير متوقع بين عصابتين متعاديتين مما يدفع بهما إلى الوقوع في أزمة يرى كلاهما أنها ستؤثر على حلم الفتى المراهق بأن يكون مطرباً عالمياً شهيراً.

فاز الفيلم بالجائزة الكبرى في مهرجان الأفلام الآسيوية في فوكوكا، وعرض في مهرجان مونتريال السينمائي العالمي ومهرجان شنغهاي الدولي للسينما والتلفزيون ومهرجان جيونجو السينمائي الدولي.

وتختتم العروض بالفيلم المعنون (الساحرة: الجزء الأول التخريب) لبارك هون- جانغ وهو من نوع الإثارة والرعب، وفيه يعود إلى ما قبل عشر سنوات، حينما هربت فتاة من منشأة حكومية في خضم حادثة فقدت على إثرها الذاكرة، ثم يأخذها زوجان مسنّان للإقامة عندهما على الرغم من أنها لا تعرف اسمها أو عمرها، وتكبر الفتاة لتصبح طالبة متفوقة في المدرسة الثانوية وتشارك في برنامج تلفزيوني للفوز بالجائزة الأولى في محاولة لمساعدة أسرتها المكافحة، لكن بمجرد ظهورها على شاشة التلفزيون، يبدأ أشخاص غرباء بدخول حياتها: رجل يتجول باستمرار حولها، بالإضافة إلى آخرين يبحثان عنها منذ اختفائها، وفي غمضة عين، يشوب الاضطراب حياة الفتاة التي تبدو عادية لتنقلب رأسا على عقب.

نال الفيلم جائزة أفضل ممثلة في مهرجان فانتازيا السينمائي، وشارك أيضا في مهرجان بوسان السينمائي الدولي ومهرجان لندن للأفلام الاسيوية – الشرقية السينمائي ومهرجان لوند الدولي للأفلام الرائعة.