اربد – محمد قديسات

قال الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة المدن الصناعية عمر جويعد ان دعم الاستثمار الصناعي يشكل اولوية في توجه الشركة اتساقا مع ما تبديه الحكومة من ارادة جادة وحقيقية لدعمه وتمكينه نظرا لاهميته الكبرى في تنمية الاقتصاد وتوليد فرص العمل.

واضاف جويعد خلال لقائه عددا من المستثمرين الصناعيين في مدينة الحسن الصناعية بحضور رئيس غرفة صناعة اربد هاني ابو حسان ورئيس جمعية المستثمرين بالمدينة عماد النداف ومدير المدينة معتز نمروقة ان تطوير خدمات البنية التحتية في المدن الصناعية ومنها مدينة الحسن بات ضرورة ملحة لدعم هذه التوجهات الرامية الى تطوير وتحسين بيئات العمل الصناعي وتخفيف الكلف على المستثمرين علاوة على التخفيف من الاثر البيئي للصناعات القائمة في المدينة.

وبين ان دعم المدن الصناعية يحظى بدعم مطلق من قبل مجلس ادارة الشركة وهي تعمل على تحديد احتياجات المدن الصناعية للبدء بتنفيذها وفق جدول زمني يراعي الاوليات والاحتياجات الاهم لافتا الى ان اجزاء كبيرة من الشوارع داخل المدن الصناعية وشبكات المياه وخدمات البنى التحتية الاخرى باتت بحاجة ماسة لاعادة التاهيل.

واكد ان لقائه امس بالمستثمرين بمدينة الحسن الصناعية بشكل باكورة العمل بهذه التوجهات للوقوف على ابرز احتياجات المدن والمستثمرين فيها للبدء بتنفيذها مشيرا الى ان دعم الشركة للصناعات الوطنية داخل المدن المؤهلة بالتحول الى الطاقة البديلة والمتجددة يدخل في صلب استراتيجية دعم المدن.

ولفت الى ان الشركة بصدد انشاء مزرعة عملاقة للخلايا الشمسية بمنطقة الحسا بمساحة تصل الى اربعة الاف دونم لتزويد المصانع بالطاقة من خلال خطوط ناقلة بالتنسيق مع هيئة تنظيم الطاقة والمعادن وشركات التوزيع ذات العلاقة مرجحا ان تنتج هذه المزرعة 600 ميغا واط من اصل 1200 ميغا واط تحتاجها المدن الصناعية.

واكد جويعد انه في موازاة ذلك يجري العمل بعملية اعادة تنظيم المدن لازالة بعض المعيقات المتصلة بالانتشار العشوائي للمستودعات على الشوارع الرئيسة داخلها وتنظيم عملية النقل والمرور داخل شوارعها.

وبين جويعد انه من المرجح ان تبدا المدن الصناعية الجديدة التي يتم انشاؤها في جرش والطفيلة ومادبا والسلط في استقطاب الاستثمارات الصناعية خلال اربع الاول من العام القادم.

ولفت ابو حسان الى وجود بعض التحديات امام الاستثمارات الصناعية بمدينة الحسن تتمثل بتاجير اسقف الهناجر التي رغب المستثمرين فيها من استغلالها لانتاج الطاقة البديلة من الخلايا الشمسية وحاجتها لتطوير البنية التحتية ومعاملة المصانع وفق احكام تنظيم خاص بها واعادة النظر ببعض البنود والمواد بقانون العمل ذات التاثير على ديمومة واستقرار الاستثمارات.

وقال النداف ان هذا اللقاء ياتي في سياق التواصل والانفتاح بين الشركة والمستثمرين والحوار البناء بين الطرفين بما يكفل بمعالجة المعيقات وايجاد الحلو ل المناسبة لها بما يكفل دعم وتشجيع الاستثمارات في المدن الصناعية المؤهلة لافتا الى ان توسعة المدينة يشكل اضافة نوعية لماهية الدعم المقدم للقطاع الصناعي بالاستفادة من المزايا التي توفرها المدن الصناعية للمستثمرين.

وجال جويعد على عدد من المصانع داخل المدينة والتقى اداراتها واستمع منها عن واقع العمل والمعيقات التي تعترضها ومطالبها المتصلة بتحسن الواقع الاستثماري فيها ووعد بدراستها وتقديمها لمجلس ادارة شركة المدن فيما يتصل بطبيعة عملها وايصال بعضها الى الجهات ذات العلاقة.