عمان ـ الرأي

شاركت دائرة الجمارك الاردنية في إجتماع منظمة الجمارك العالمية لدول إقليم شمال إفريقيا الشرق الأدنى والاوسط المنعقد في عمان بحضور الممثل الإقليمي لشمال إفريقيا والشرق الأدنى والاوسط والأمين العام المساعد لمنظمة الجمارك العالمية وعدد من مدراء جمارك الدول الأعضاء لمناقشة الخطة الإستراتيجية لمنظمة الجمارك العالمية للاعوام 2019 - 2022

واستعرض الإجتماع مواضيع عدة ذات أهمية، ابرزها الخطة الإستراتيجية التي تنتهجها منظمة الجمارك العالمية من خلال مشاركة دول الاقليم في صياغة ووضع المقترحات والتي من شأنها وضع خطة استراتيجية جديدة لتطوير وتحديث العمل الجمركي وتبني أفضل الممارسات في مجال امن وتسهيل سلسلة التزويد في التجارة الدولية بالإضافة إلى احدث المستجدات في العمل الجمركي كخطة عمل التنافسية الاقتصادية والجمارك الرقمية والتجارة الالكترونية والمبادرة الأمنية.

وقال مدير عام الجمارك اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنه ان الدائرة قامت بتبني وتنفيذ الاتفاقيات واستخدام التقنيات وقد طورت خطتها الإستراتيجية لتتواءم مع معايير التسهيل والإلتزام في إدارة التجارة على الحدود.

وأشار الممثل الاقليمي لدول شمال افريقيا والشرق الادنى والاوسط،رئيس الجمارك البحرينية الشيخ محمد بن حمد ال خليفة بان هذه الاجتماعات التي تعقد في دول الاقليم تسهم برسم رؤية واضحة ومستقبلية لوضع خطة استراتيجية تلبي متطلبات العمل الجمركي والتي تأتي بالتشارك والتشاور بين دول الاقليم.

من جانبه اضاف ريكاردو تريفينو الامين العام المساعد لمنظمة الجمارك العالمية بان المنظمة اتخذت حزمة من الاجراءات لغايات تحليل بيئة العمل والمتمثلة في بناء خطة استراتيجية للاعوام القادمة 2019_2022بمشاركة دول الاقليم والخروج برؤية ورسالة ذات مضمون تتجه لتحقيق الاهداف الاستراتيجية المرجوة مع الاخد بعين الاعتبار اولويات هذه الاهداف تباعا لمتطلبات العمل الجمركي لهذه المرحلة والتي تأخذ اكثر من محور منها الامني وتسهيل التجارة.