جرش - فايز عضيبات 

نظم المجلس الأمني المحلي لمدينة جرش بالتعاون مع القطاع التربوي والشبابي والشرطي والمتطوعين اليوم مسيرة واحتفالية على المسرح الجنوبي لمدينة جرش الأثرية بعنوان " لا للمخدرات نعم للحياة" رعاها محافظ جرش مأمون اللوزي بحضور مدير امن اقليم الشمال .

ورفع المشاركون بالمسيرة التي انطلقت من موقع السوق الحرفي وصولا الى المدرج الجنوبي في المدينة الاثرية يافطات وعبارات توعوية تحذر من مغبة الانحراف إلى هذه الآفة التي تفتك بالنسيج المجتمعي وتنحى بالمتعاطين إلى الخروج عن سلوكيات الحياة الراشدة والضلوع بارتكاب جرائم ناهيك عن تدمير النفس وما لها من تبعات اجتماعية واقتصادية تدمر الأسرة وتفتك بروح الشباب ..

وقال محافظ جرش مأمون اللوزي ان المخدرات هي آفة ضررها لا يتوقف على متعاطيها وإنما يمتد إلى الأسرة ومكان العمل و المجتمع بأسره فالحوادث التي تقع تزهق فيها الأرواح وتشوه الإصابات والإعاقات بسبب فعل يمكن لأي فرد إن يتجنبه ويكون هو بذرة خير ونواة توعية لغيره "

وتحدث مدير إدارة المخدرات العميد أنور الطراونة في مقابلات صحفية مستعرضا العديد من القصص التي أودت بحياة الشباب وأسرهم نتيجة التعاطي مع آفة المخدرات التي لا ترحم شابا في مقتبل العمر من تدمير حياته وانحرافه عن جادة الصواب مؤكدا إن من وقع فريسة لهذه الآفة ما زالت الفرصة متاحة أمامه للشفاء منها من خلال مراجعة إي من أقسام المخدرات المنتشرة في أرجاء الوطن .

والقي كلمة المجتمع المحلي العميد المتقاعد سليمان القرعان حذر فيها الشباب بشكل خاص والأسر من مخاطر الوقوع في براثن هذه الآفة لافتا إلى وقوع عديد الضحايا وما وصلت إليه أمور أسرهم نتيجة تبعات تلك الآفة التي الحق إضرارا جسيمة بهم داعيا كل آب وأم وأخ وأخت لان يقوم بدوره في أسرته ومجتمعه لمحاربة تلك الآفة الخطيرة .

وقدم على خشبة المسرح الجنوبي عرضين مسرحيين من مديرية الامن العام تناولا اثار ومخاطر المخدرات وآثارهما الجسدية والاقتصادية والنفسية على المتعاطين وأسرهم

وقدم المعرض المتنقل للمخدرات بجانب المسرح شرحا عن أنواع المخدرات والأشكال التي تروج به للتحذير من الوقوع بمخاطر الانجذاب اليه من قبل المروجين الذين لا يهمهم صحة الناس بقدر حصولهم على المال .