عمان - الرأي

أكد مدير المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور احمد بني هاني إنه تم التعرف على هوية 20 جثة نقلت الى المركز اثر حادثة البحر الميت وتسليمها الى ذويها من اصل 21 جثة وصلت المركز.

واضاف في تصريح صحفي اليوم الجمعة أن ذوي احدى الفتيات المتوفيات لم يتعرفوا على جثة ابنتهم بعد.

واشار أنه لإزالة الإلتباس والتعرف الدقيق على الجثامين فقد اخذت عينات لفحصها بواسطة الحمض النووي (DNA ) وذلك في المختبر الجنائي التابع للامن العام للتعرف على هوية الجثة الوحيده المتبقية والتي لم يتعرف عليها احد بعد، حيث بين بني هاني ان نتيجة الفحوص المخبرية ستظهر خلال 24 ساعه .

يذكر أن احدى الاسر التي فقدت ابنتها في هذا الحادث المأساوي تؤكد ان هذه الجثة لا تعود الى ابنتهم، مشيرين الى انه قد يكون حدث خطأ في تسليم جثة ابنتهم الى احدى الاسر الأخرى.