الرأي - وكالات

أكد ليونيل ميسي شراكته مع "سيرك دو سولاي" الكندي، من أجل تقديم عرض ترفيهي، يستلهم فكرته من قصة نجاح نجم كرة القدم الأرجنتيني.

والتفتت الشركة الكندية الشهيرة إلى عالم كرة القدم للحصول على إلهام واحد من أبرز اللاعبين، بعد أن جسدت حياة أسماء فنية كبيرة على غرار مايكل جاكسون وإلفيس برسلي وفريق "بيتلز".

ولمّح ميسي إلى الصفقة عبر حسابه على "إنستغرام"، عندما نشر مقطع فيديو قصير له، وهو يداعب أنفا إسفنجية لمهرج، مرتديا قميص "سيرك دو سولاي".

وأعلن لاعب برشلونة الإسباني في منشور لاحق، تفاصيل الاتفاق، مؤكدا تعاونه مع شركة الترفيه العملاقة، وفق ما نقل موقع "جول".

وقال مهاجم برشلونة الإسباني: "يشرفني أن أعلن شراكتي مع سيرك دو سولاي من أجل إنتاج عرض جديد في 2019، مبني على حياتي وشغفي بكرة القدم".

ولم تعلن بعد قيمة الصفقة، لكنها ستضيف أموالا إضافية لدخل ميسي البالغ نحو 565 ألف يورو أسبوعيا، الذي يضعه في المرتبة الثانية بين أعلى لاعبي أوروبا أجرا، خلف زميله السابق نيمار.

ويجني أيقونة الكرة الأرجنتينية ما يقترب من 30 مليون يورو سنويا من شراكاته مع الرعاة، ومنهم "أديداس" و"بيبسي" والخطوط الجوية التركية.

ويعتقد أن الثروة الشخصية لابن الـ31 عاما، تتراوح بين 230 و260 مليون يورو.