الرأي - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية وقف تحليق أسطولها من مقاتلات الـ إف 35 الأمريكية الصنع والتي يصل ثمن الواحدة منها إلى 120 مليون دولار، بسبب مشكلة في دائرة الوقود بالطائرة التي يعود اللوم عليها في حادث تحطم طائرة من ذات الطراز في الولايات المتحدة.

وقالت صحيفة الديلي ميل البريطانية نقلا عن الوزارة أنه يجري فحص الطائرة لمعرفة ما إذا كان لديهم أنبوب وقود خاطئ بعد تحطم طائرة سلاح مشاة البحرية الأمريكي إف 35 في أيلول الماضي بالقرب من قاعدة عسكرية في كارولينا الجنوبية في نفس اليوم الذي هبطت فيه أول طائرة من طراز إف 35 على متن السفينة الملكية الملكة إليزابيث، حيث تمكن الطيار من النزول إلى مكان آمن.

وقالت وزارة الدفاع أن فحص الطائرة إف 35 على حاملة الطائرات البحرية الملكية البريطانية الملكة إليزابيث مستمر، حيث قال المتحدث باسم الوزارة: 'السلامة هي مصدر قلقنا الأول، لذا قررت المملكة المتحدة إيقاف بعض طائرات إف F-35B كإجراء احترازي في الوقت الذي نتابع فيه نتائج التحقيق المستمر".

يشار إلى أن بريطانيا اتفقت بالفعل على شراء 138 طائرة من طراز إف 35 ولدى سلاح الجو الملكي البريطاني حاليا 15 طائرة من ذات الطراز.