عمان–عبدالله الحديدي

وقعّت وزارة الشؤون البلدية امس اتفاقية مع منظمة العمل الدولية ضمن مشروع الخدمات البلدية والتكيف الاجتماعي تهدف إلى زيادة فرص العمل في المشاريع المنفذة في عدد من البلديات المتأثرة باللجوء السوري.

وبموجب الاتفاقية تقوم منظمة العمل الدولية بالتعاون والتنسيق مع وحدة ادارة المشروع في وزارة الشؤون البلدية وبنك تنمية المدن والقرى، ببناء قدرات البلديات والجهات المعنية والمشاركة من مقاولي ومهندسي البلديات، وتطبيق نظام التشغيل المكثف بالاضافة إلى تزويد البلديات بالوثائق اللازمة والأدلة التدريبية حول هذا النظام ليتم تطبيقه في جميع المشاريع الحالية والمستقبلية للبلديات.

وقال منسق مكتب منظمة العمل الدولية في الأردن باتريك دارو،، إن المنظمة ملتزمة بدعم الوزارة لزيادة خلق فرص العمل ضمن مشروع التكيف الإجتماعي.

وأضاف أن ذلك سيساهم في وصول الأردن للهدف رقم 8 في خطة التنمية المستدامة 2030 في مجال النمو الإقتصادي والعمل اللائق. كما بيّن بأن منظمة العمل الدولية ستقوم بتصميم الأدوات الفنية والوثائق اللازمة وبناء قدرات البلديات المشاركة لتبني نهج العمالة المكثفة، وتسهيل أنشطة المتابعة.

ويهدف مشروع الخدمات البلدية والتكيف الاجتماعي إلى دعم البلديات الأردنية التي تأثرت بتدفق اللاجئين السوريين في تقديم الخدمات لتحسين البنية التحتية وتوفير فرص العمل للاردنيين والسوريين.

ولتحقيق هذا الهدف سيعمل المشروع على تحسين الوصول إلى الخدمات وتطوير نوعية الخدمات في المجتمعات المضيفة، وسيعمل على تحسين حوكمة البلديات والتأكيد على المشاركة المجتمعية من خلال توفير فرص لادماج المجتمعات في صنع القرار.