عمان- سرى الضمور العقبه - رياض القطامين

قال محافظ العقبة صالح النصرات ان تطبيق القانون في موضوع الاعتداء على المعلمين والمعلمات في كافة مدارس محافظة العقبة هو الإساس والفيصل و سيطبق على الجميع.

واوضح المحافظ عقب اعتداء عدد من الطالبات على معلمات في احدى مدارس العقبة ان كافة الاجراءات القانونية والامنية تم اتخاذها لمنع تكرار هذه الحادثة في مدارس العقبة مشيراً الى تحويل المعنيين في هذا الاعتداء الى القضاء لاتخاذ الاجراءات اللازمة.

وشدد النصرات على ان حادثة الاعتداء على عدد من المعلمات التي جرت امس في احدى المدارس الثانوية في مدينة العقبة امرمرفوض لا سيما في ظل ما تقدمه المدارس والهيئات التدريسية من خدمات ومناهج لصقل الطلبة وتأهيلهم بكل كفاءة واقتدار.

من جانبه عبر مدير تربية العقبة جاسر الرواشدة عن استيائه البالغ مما حدث لعدد من اعضاء هيئة التدريس في احدى مدارس بنات العقبة ، مؤكداً ان مديرية التربية والتعليم لن تتوانى عن محاسبة المتسببين في ذلك بالطرق الرسمية لمنع هذه الظاهرة في المدارس ، وذلك من خلال الاجراءات الرسمية والقانونية التي ستطبق على المعتدين.

الى ذلك شكلت وزارة التربية والتعليم لجنة امس للتحقيق في قضية الاعتداء على المعلمات بحسب تصريح الناطق الاعلامي وليد الجلاد الى «الراي» امس الخميس.

وقال الجلاد ان الوزارة ترفض اي شكل من اشكال العنف حيال المعلمين او الطلبة، مؤكدا ان هنالك قنوات قانونية للحصول على الحقوق دون المساس بهيبة واحترام المعلم.

وبحسب عضو مجلس نقابة المعلمين عماد المطارنة فإنه في نهاية الحصة السادسة قامت مجموعة من الطالبات من مدرسة أخرى بدخول مدرسة الملكة زين الشرف بطريقة غير شرعية وصعدن إلى الطابق الثالث وأثرن الفوضى في الممرات، ما استدعى تدخل المعلمات المناوبات، إذ تعرضت إحداهن إلى الاعتداء بالضرب من قبل الطالبات، ثم تعرضت معلمة أخرى إلى الاعتداء أثناء محاولتها فض الاشتباك بين المعلمة والطالبات.

وأضاف المطارنة أنه تم نقل المعلمات إلى المستشفى للاطمئنان على حالتهما الصحية، فيما جرى فتح تحقيق بالحادثة ليُصار إلى اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحق الطالبات.