واشنطن - الرأي

تراجع الدولار بالسوق الأميركية والعالمية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية، مواصلا خسائره لليوم الثالث على التوالي، مسجلا أدنى مستوى في 10 أيام.

وجاء تراجع الدولار مع تسارع عمليات بيع العملة الأقوى بالعالم وعزوف المستثمرين عن المخاطرة، ونزول عوائد السندات الأمريكية من أعلى مستوى في سبع سنوات.

وتراجع مؤشر الدولار بأكثر من 0.2 % حتى الساعة 11:45 بتوقيت جرينتش، ليتداول عند مستوى 94.83 نقطة، ومستوى افتتاح تعاملات اليوم عند 95.06 نقطة، وسجل الأعلى عند 95.11 نقطة، والأدنى عند 94.79 نقطة الأدنى منذ الأول من تشرين الأول الجاري.

وتواصل عوائد السندات الأميركية لأجل عشر سنوات نزولها لليوم الثاني على التوالي من أعلى مستوى في سبع سنوات 3.261% إلى 3.152% يوم الخميس، ضمن عمليات تصحيح وجني أرباح، وبعد انتقاد الجديد من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للاحتياطي الاتحادي.

ويترقب المستثمرون في وقت لاحق اليوم بيانات هامة من الولايات المتحدة عن مستويات التضخم الرئيسية ممثلة في أسعار المستهلكين خلال أيلول، والتي توفر أدلة جديدة حول احتمالات تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية.