تبنة ـ ناصر الشريدة

تواصل دائرة الاثار العامة عملية ترميم علالي تبنة بلواء الكورة ، في اطار خطة وزارة السياحة والاثار للمحافظة على المباني التراثية ذات القيمة التاريخية والمعنوية ، الى جانب تشجيع الاستثمار السياحي ، وخلق فرص عمل لاهالي المنطقة .

وقال مدير آثار لواء الكورة الدكتور سلامه بني عامر ، ان عمليات الترميم التي بدأت منتصف العام الحالي ولا زالت مستمرة ، اشتملت على تنظيف وجمع الحجارة المشذبة الخاصة بالمبنى ، وبناء سور حجري مؤقت حوله ، حيث تصل كلفة هذه الاعمال مع نهاية العام الحالي نحو (28) الف دينار ، بتمويل من دائرة الاثار العامة .

واضاف ان دائرة الاثار العامة تسعى لتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع مطلع العام المقبل ، اذا توفرت المخصصات المالية الكافية والتي تقدر بنحو (107) الاف دينار ، والتي تشمل اجراء دراسات فنية وهندسية واعمال لصيانة الجدران الخارجية والاروقة الداخلية .

واوضح انه تم ادراج كلفة المرحلة الثانية من المشروع على مسودة موازنة مجلس محافظة اربد (اللامركزية) للعام المقبل والمقدرة بـ(107) الاف دينار ، وتم مناقشتها مع اعضاء المجلس ، الا اننا تفاجأنا بتخفيض المبلغ الى (10.438) دينار ، مع املنا انجاز العمل كما هو مخطط له .