عمّان - الرأي

أبرمت جامعة الحسين التقنية «إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد و»شركة «كانون» الشرق الأوسط شراكة في إطار مبادرة «تعليم يُثري الحياة» التي أطلقتها الشركة للتعريف بمجموعة الحلول للتصدي للتحديات الناجمة عن الاحتياجات المتغيرة للمعنيين بقطاع التعليم.

وقد بنَت رؤية الأردن للعام 2025 إطاراً لتحقيق الرفاه للمواطنين، مع إعطاء الأولوية لمتطلبات تعزيز التعليم في البلاد، ووضعت وزارة التعليم خطتها الاستراتيجية التعليمية 2018-2022 باتباع نهج تشاركي شامل تماشياً مع هذه الرؤية. وتشجع الحكومة استخدام التقنيات الحديثة في المدارس، باعتبارها حافزاً أساسياً لتلك الاستراتيجية، فضلاً عن دعم التخطيط والإدارة التعليمية، بهدف تحسين جودة التعليم وتحسين إمكانيات توظيف الطلبة ودخولهم سوق العمل في المستقبل.

وقال رئيس الجامعة الدكتور لبيب الخضرا، إن الجامعة ملتزمة بدعم الشباب في متابعة تحصيلهم للتعليم المهني والتقني والتطبيقي، مشيراً إلى سعيها المستمر لتحسين جودة التعليم من خلال شراكات استراتيجية بنّاءة وباعتماد تقنيات مبتكرة، بما ينسجم ورؤية الحكومة.

وأضاف: «نحن فخورون باستضافة العروض التثقيفية الجوالة بالشراكة مع كانون، للتعريف بالفرص المتاحة أمام المعلمين والكفيلة بتمكينهم من إحداث التحول في التجربة التعلمية في الفصل الدراسي والتصدّي للتحديات الإدارية التي تواجههم».

من جانبه قال شادي بخور، رئيس الوحدة التجارية في كانون الشرق الأوسط، إن كانون تعمل مع المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء المنطقة لدفع مسألة تبني التقنيات الحديثة، التي تكفل لها سهولة الابتكار عبر مجالات متعددة تتضمّن تحسين العمليات وكفاءة الاتصالات وتقديم تعليم مخصّص وفق الاحتياجات الشخصية.

وتضم حملة برنامج «تعليم يُثري الحياة» خمس ركائز أساسية كل منها يؤثر في الجهات المعنية بالعملية التعليمية ويسمح لإدارات المدارس ببناء التمايز والتفضيل في إطار تنافسي بنّاء وضمن بيئة تعليمية مدعومة رقمياً. وتتألف هذه الركائز الخمس من مراقبة التكاليف، والأمن، والإنتاجية، والتكامل، والاستدامة.