عمان - الرأي

التقى المشاركون في اللقاء الخامس عشر لشباب العواصم العربية لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب.

وأكد رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة أهمية إتاحة الفرصة للشباب العربي للالتقاء والتعارف وتبادل الخبرات لصقل شخصية الشباب العربي وترسيخ قيم الانتماء والولاء للارتقاء ببلدانهم.

وأضاف «اننا في الاردن مبادرون بالاشتباك الايجابي مع كل الدول العربية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها الامة، وأدت الى تراجع الأولويات، مضيفا ان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية والأهم لنا في الاردن ملكا وشعبا وحكومة».

وقال رئيس لجنة الرياضة والشباب محمد هديب أن هذه اللقاءات «من شأنها تعميق سبل التواصل والتفاهم بين الشباب العربي وصولا الى مشاركة شبابية عربية واعية وفاعلة تساهم في رسم معالم الحاضر والتخطيط لمستقبل افضل».

وبين ان اللجنة خلال وضع آلية عملها خصصت 20 بالمئة للجانب الرياضي و80 بالمئة للعمل الشبابي بما يتعلق بالبطالة ودمج الشباب بالحياة السياسية، مرتكزة في ذلك على رؤية جلالة الملك في ورقتيه النقاشيتين الرابعة والخامسة.

وعرض خلال اللقاء فيديو لأبرز ملامح الحياه السياسية والتشريعية في المملكة منذ تأسيسها.

بدورهم اكد ممثلو الوفود العربية أهمية تنظيم هذه اللقاءات التي تساعد في تقريب وجهات النظر وتبادل الخبرات للوقوف صفا واحدا امام التحديات التي تواجه الامة العرب.

كما زار المشاركون النادي الآرثوذكسي أحد أعرق الأندية الأردنية واطلعوا على أهم الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية المقامة بالنادي.

ورحب رئيس النادي فوزي شنودة بالضيوف مستعرضاً الدور الذي تقوم به الوزارة في دعم الحركة الشبابية.

وشكر مدير شباب محافظة العاصمة الدكتور حسين الجبور النادي على حسن الاستقبال مؤكدا الدور الكبير للنادي بدعم الحركة الشبابية

وقدمت فرقة السلط فقرات تراثية نالت إعجاب الوفود المشاركة.