عمان - بترا

وقعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات امس، مذكرة تفاهم مع (شركة مجلسنا للتنمية المجتمعية)، لتفعيل محطة معرفة الأزرق، من خلال مبادرة «الازرق حي» لإعادة تصميمها، وتحويلها إلى حاضنة للمشاريع الريادية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمشاريع المحلية.

ووقع المذكرة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى غرايبة، ومدير عام الشركة عصام النتشة، حيث سيقوم أهل الأزرق بإعادة تصميم محطة المعرفة بشكل جماعي، وتحويلها إلى حاضنة للمشاريع الريادية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقال الغرايبة إن محطات المعرفة المنتشرة في محافظات ومدن المملكة، هي ثروة وطنية لتأهيل وتطوير وتوظيف الشباب من ابناء المحافظات، مشيراً الى ان معظم محطات المعرفة بحاجة إلى إعادة تأهيل وتطوير لتصل إلى مستوى حاضنات لرياديي الاعمال من أبناء المحافظات.

وأضاف ان الوزارة تسعى بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص وأبناء المحافظات، لتطوير محطات المعرفة كافة، وتطويعها بما يخدمهم في مجالات التوظيف، والتحول الرقمي، وريادة الاعمال.

وقال القائم بأعمال مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني بالوكالة المهندس نادر الذنيبات، ان المركز يسعى وبكل الإمكانات المتاحة، إلى القيام بدور فاعل وريادي في تدريب المجتمع المحلي على المهارات المتقدمة، في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتأهيلهم للمساهمة في سد الفجوة الرقمية من خلال إدارة وتنفيذ برنامج محطات المعرفة المنتشرة في محافظات المملكة كافة.

فيما أكد النتشة، أن طبيعة عمل الشركة يهدف الى دعم وخلق مجتمع واع ومبدع، قادر على دعم نفسه وخلق الظروف والمستقبل ، وأن تنفيذ ذلك يأتي من خلال توفير الاستشارات، والخبرات المتعددة في مجال الريادة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية.

واكد مستشار التنمية المجتمعية والشراكات الاستراتيجية ل(شركة مجلسنا للتنمية المجتمعية) صدام سياله، ان خمسة مشاريع من أبناء المجتمع المحلي، ستباشر عملها في محطة المعرفة الموجودة داخل المشروع التنموي السياحي، مثمناً في الوقت ذاته جهود بلدية الازرق في دعم هذا المشروع.