الزرقاء ـ الرأي

افتتحت مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن حضانة شعاع الامل في الرصيفة في محافظة الزرقاء بالشراكة مع وزارة التنمية والتعاون الاقتصادي الألمانية (BMZ) وجمعية شعاع الامل برعاية عطوفة الدكتور محمد مقدادي أمين عام المجلس الوطني لشؤون الأسرة، وياتي افتتاح الحضانة ضمن مشروع "خطوة" والذي يأتي كأحد المشاريع التي تستهدف تخفيف أثر الأزمة السورية على المجتمعات المستضيفة في الأردن.

ويستهدف مشروع "خطوة" الباحثين عن العمل في كل من محافظة الزرقاء و المفرق لربطهم بفرص عمل تعود بالأثر الإيجابي على أسرهم، إضافة إلى إنشاء مراكز طفولة مبكرة (حضانات) لتعزيز إشراك المرأة في سوق العمل.

وقال مدير تنفيذ البرامج في مؤسسة إنقاذ الطفل محمود الكركي خلال كلمته الترحيبية أن افتتاح الحضانة يهدف إلى توفير مكان آمن للأطفال ليتمكنوا من اللعب وتنمية وتطوير مهاراتهم. وأشاد الكركي بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة التنمية والتعاون الاقتصادي الألمانية والتي تعتبر من الشراكات الهامة حيث حقق مشروع "تخفيف أثر الأزمة السورية على المجتمعات المستضيفة في الأردن" نتائج متميزة في خدمة المجتمع.

وحضر الافتتاح السيد أحمد الزبن، مدير تنمية الرصيفة ورئيس جمعيةشعاع الأمل السيد عمر الجراح وعدد كبير من الوجهاء والأهالي والأطفال.

ومن الجدير بالذكر أن مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن قدمت خدماتها لما يقارب 590,000 طفل وعائلاتهم في الأردن في عام 2017 في مجالات التعليم والحماية والأمن الغذائي وسبل المعيشة والصحة والتغذية. وتعمل المؤسسة في الأردن منذ عام 1974 لمساعدة الأطفال المستضعفين وعائلاتهم.