عمان - الرأي

أكد رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور محمد خير الحوراني اليوم الاثنين، أهمية تقرير الدراسة التي أعدها المجلس الاقتصادي والاجتماعي حول (الأوضاع المالية للجامعات الواقع والحلول)، في وضع الجامعات الرسمية على جادة الصواب ، للخروج من أزمتها المالية.

وقال الحوراني في تصريح صحفي، إن الدراسة وضعت يدها بطريقة منهجية على أبرز التحديات التي تعترض خروج الجامعات من أزمتها المالية من أبرزها (الاستقلالية، والمديونية، والسبل الكفيلة باستقطاب المزيد من الطلبة الوافدين، إلى جانب الحاجة الملحة للتحول إلى مفهوم الجامعة المنتجة) ، مستندة في ذلك الى مسوحات وبيانات دقيقة.

واضاف، أن جامعة الطفيلة التقنية تتابع بكل جدية، توصيات الدراسة ، وتسعى جاهدة لتبني نهج إداري مالي مبني على الكفاءة وتحديد الأهداف المالية، لجعله مثاليا في الاستخدام من خلال توفير مصادر خارجية أقل تكلفة ، ما يخفف من الأزمة المالية التي تعاني منها جامعة الطفيلة التقنية.

واشار، الى أن الدراسة التي أعدها فريق بحثي متخصص نوقشت في الجامعة الأردنية بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي ونخبة من رؤساء الجامعات الرسمية.