عمان- فاتن الكوري

تُعرض اليوم في مهرجان دبي المسرحي مسرحية «زمن اليباب» للكاتب هزاع البراري، والمخرج الإماراتي سالم التميمي، وهي من إنتاج فرقة دبي للمسرح الأهلي.

وكان نصّ «زمن اليباب» فاز بالجائزة الأولى في مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار التي نظمت في إطار الطبعة التاسعة لمهرجان المسرح العربي الذي تمت فعالياته بوهران من 10 إلى 19 يناير الماضي.

وتعني كلمة «اليباب» عنوان النص المسرحي «القحط» حيث يرى الكاتب أن الأمة العربية تمر بمرحلة من «اليباب» و الموت المستفحل الجاثم على القلوب.. وأنه لا يقصد موت الأشخاص وإنما يتحدث عن موت واسع يمس الأحلام و المشاريع والآفاق»، وأن المسرح العربي يعاني من «أزمة نص لقلة كتّابه بفعل التوجه الكبير إلى الرواية و السينما».

وأرجع هذه الوضعية إلى «عدم وصول المسرح إلى الجماهيرية المطلوبة و اقتصاره في تظاهرات و مهرجانات موجهة إلى نخبة معينة من المتلقين.

يشار أنّ البراري، الذي يحل ضيفاً على المهرجان، هو روائي وقاص وكاتب مسرحي وكاتب دراما إذاعية وتليفزيونية ومقال صحفي، صدر له: الجبل الخالد (رواية) 1993، حواء مرة أخرى (رواية) 1995، الغربان (رواية) 2000، الممسوس (مجموعة قصصية)2001، العُصاة (نصوص مسرحية) 2002، قلادة الدم (مسرحية)2007، تراب الغريب (رواية) 2007، أعالي الخوف (رواية) 2014، و من الجوائز التي حصل عليها: جائزة عويدات اللبنانية لأفضل رواية في الوطن العربي لعام 2001، جائزة محمـد تيمـور المصـريــة لأفضـل نـص مســرحـي عـربي 2004، جائزة أفضـل تأليف مسـرحي في الأردن لعام 2001 عـن مسـرحية «ميشع يبقى حيــاً»، جائز الدولة التشجيعية الأردنية في الآداب للعام 2008م، جائزة أبو القاسم الشابي التونسية لأفضل نص مسرحي عن نص قلادة الدم 2009، جائزة مهرجان المسرح الأردني 2009 لأفضل نص مسرحي عن مسرحية «ميشع يبقى حياً» (فوز للمرة الثانية)، جائزة رابطة الكتاب للرواية عام 1995.