مؤتة - الرأي

رعى نائب رئيس جامعة مؤتة للشؤون الأكاديمية والمراكز العلمية والبحث العلمي الدكتور يوسف الجعافرة ورشة تقنيات التدريس الفاعلة في التعليم العالي حيث ثمن للعلماء المشاركين من الدول الشقيقة والصديقة حرصهم على التعاون مع كلية الصيدلة والتي برهنت على قدرتها التنافسية كواحدة من الكليات النوعية في التعليم الصيدلي إذ تعكسُ مخرجاتها العلمية وعلاقاتها الأكاديمية منهجية سليمة ستواصل التحليق صوب آفاق بحثية تحقق المنشود بما يتناسب ورؤى الجامعة.

بدوره أكد عميد البحث العلمي في الجامعة الدكتور أحمد السكارنة بأن هذه الفعاليات العلمية تأتي إستجابة لتطلعات إدارة الجامعة في توثيق الصلات العلمية والأكاديمية مع مؤسسات التعليم العالي إقليمياً ودولياً.

وأشار عميد كلية الصيدلة الدكتور سائد الضلاعين بأن الورشة تكونت من ذوات علمية ذات مكانة معرفية مرموقة من اليابان وألمانيا ومصر والولايات المتحدة إضافة للأردن وهذا النسيج المتجانس يعكس خصوصية العلاقات الأكاديمية وتميزها بين مؤتة وبين مؤسسات التعليم العالمية التي توجهت جهود إدارة الجامعة في السنوات القليلة الماضية إلى تطويرها لضمان الجودة والارتقاء في سلم التصنيف.

وجاءت الورشة بتنظيم من الدكتورة مها نصر الأكاديمية في كلية الصيدلة في الجامعة وهي ثمرة من ثمار جهودها وتواصلها مع الأكاديمية العربية الالمانية للعلوم والانسانيات.