عمان - غدير السعدي

تقيم وزارة الشباب اليوم اللقاء الخامس عشر لشباب العواصم العربية بعنوان «دور الشباب العـربـي في الأمن الوطني والسلم العالمي» برعاية ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله.

وقال مدير شباب العاصمة الدكتور حسين الجبور أن فكرة اللقاء يأتي تجسيداً لرؤية الأمير الحسين ولي العهد بتحقيق تطلعات الشباب حين تكللت جهود سموه بتبني مجلس الأمن الدولي أول قرار أممي حول الشباب رقم 2250 «دور الشباب في السلم والأمن العالمي»، وتنفيذا لما جاء في خطاب سموه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين في نيويورك 21 أيلول 2017.

ولخص الخطاب معاناة الشباب وصراعه في الواقع الذي يعيشه اليوم، وتعزيز مشاركة الشباب العربي في الحفاظ على الأمن الوطني والسلم العالمي، وأن الشباب العربي هم جزأ لا يتجزأ من الشباب العالمي.

وبين الجبور ان اللقاء يهدف الى استثمار طاقات الشباب وتوجيهها نحو آفاق المستقبل، وإبراز منظومة القيم الإنسانيّة المشتركة، إظهار الصورة الحقيقية للحضارة العربية والإسلامية، تعزيز ونشر ثقافة التعايش الديني، إفساح المجال للشباب لإبداء الراي وتعزيز مبدأ الحوار، دعم وترسيخ ثقافة المبادرات الشبابية، تعزيز مشاركة الشباب في كافة المجالات.

وينطلق اللقاء من رؤيا تكاتف الشباب معاً على رؤية مشتركة وخريطة طريق واضحة للدخول في شراكة مع الشباب العالمي لمنع الصراعات ومكافحة التطرُّف والعنف وبناء سلام دائم.

ويتضمن برنامج اللقاء جلسة حوارية بإدارة السلم اﻟﻤﺠتمعي، جلسة مع وزير الشباب للحديث عن «التجربة الشبابية الأردنية»، لقاء ممثل وزارة الخارجية للحديث حول قرار مجلس الأمن رقم ( 2250)، لقاء وزير الدولة لشؤون الاعلام للحديث حول «دور الإعلام الشبابي في الأمن والسلم العالمي»، جلسة حوارية بعنوان « الشباب عنف وسلام»، مشاركة الهيئة الشبابية الأردنية الشركسية ونادي الجيل والأرثودكسي للوفود المشاركة لحفل عشاء وسمر، زيارة مجلس الأمة ولقاء رئيس مجلس الأعيان للحديث حول» التجربة البرلمانية الأردنية» وزيارة قبة البرلمان للقاء لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب.

بالاضافة الى لقاء وزير الإتصال وتكنولوجيا المعلومات للحديث حول «تكنولوجيا المعلومات واثرها على الامن والسلم العالمي»، لقاء وزير الأوقاف للحديث حول أهمية تجديد الخطاب الديني لتحقيق الأمن الفكري» وصياغة التوصيات، وزيارة مدينة البترا وصرح الشهيد ومدينة عمان القديمة.

ويشارك في اللقاء شباب من 13 دولة عربية إضافة إلى الأردن المضيف، وسيتم تنظيم معرض تراثي ثقافي عربي للدول المشاركة.