جامعة مؤتة - ليالي أيوب

نفذ قسم الآثار والسياحة في جامعة مؤتة حملات تطوعية طلابية الأسبوع الماضي، سعى من خلالها لتحقيق أهداف وغايات تنموية بات أبرزها تعزيز قيم العمل التطوعي والعام وغرس حب الوطن والانتماء لمكتسباته في نفوسهم الى جانب تغذية معارفهم بالتطبيق العملي للمساقات المتعلقة بالمواقع الأثرية والسياحية في وطنهم.

وبيت نائبة عميد كلية العلوم الاجتماعية الدكتور زين القرعان رئيسة اللجنة النسوية في نادي عاملي جامعة مؤتة أن دور المؤسسات التعليمية لا يقصر على الجانب الأكاديمي والمعرفي وإنما يتجاوز نحو بناء الفرد وتغذية ما لديه من قيم ومعانٍ من شأنها إعدادهم ليكونوا فرسان تنمية وتغيير ايجابي في وطنهم.

وأكدت أن هذه رسالة الجامعة التي حرصت على ترجمتها من خلال حملاتها وبرامجها التي تتيح لطلبتها ممارسة دورهم في تنمية مجتمعاتهم والمساهمة بالحفاظ على مكتسباتها وتعظيمها بروح ملؤها الانتماء والإخلاص والتربية الوطنية المتأصلة لديهم.

وأشارت إلى ان القسم قام على تنفيذ حملات تطوعية طلابية ساهمت بالحفاظ على الصورة الحضارية والجمالية للمواقع الأثرية والسياحية منها قلعة الكرك وموقع المشهد ومواقع أخرى بتنفيذ حملات نظافة وتزيين لبعض المرافق تلك المساهمة المتواضعة اضافة لغايات تنموية الوطنية الكبيرة تعزز وتغذي الخبرات والمعارف المتعلقة بالاثار والمواقع بصورة عملية وبما يسهم بإكسابهم الخبرات الميدانية والعملية ويرسخ معارفهم.