ليون - ا ف ب

طلبت منظمة الانتربول من الصين السبت "توضيحا" رسميا حول مكان وجود رئيس المنظمة مينغ هونغوي بعدما فقد أثره منذ أيام وذلك في أعقاب تقارير أكدت بأنه تم توقيفه للاستجواب لدى وصوله الصين.

وقال يورغن ستوك أمين عام منظمة الشرطة الدولية في بيان إن "الانتربول طلب من خلال القنوات الرسمية لتطبيق القانون توضيحا من السلطات الصينية حول وضع رئيس الانتربول مينغ هونغوي".

وبحسب ما أوردت صحيفة "تشاينا مورنينغ بوست" الصادرة في هونغ كونغ الجمعة فان هونغوي (64 عاما) موضع تحقيق في الصين وقد تكون السلطات "اقتادته حال هبوطه" في المطار الاسبوع الماضي وذلك لاسباب لا تزال غامضة.

وأبلغت زوجته مساء الخميس شرطة ليون (وسط شرق فرنسا) حيث تقيم، بالغياب "المقلق" لزوجها وقالت ان أخباره انقطعت منذ 25 ايلول/سبتمبر.

وفتح في فرنسا الجمعة تحقيق في اختفاء المسؤول حيث ان مقر الانتربول يوجد بمدينة ليون، كما قالت باريس إنها تتحرى الأمر وعبرت عن "قلقها" من تهديدات تلقتها زوجته.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية الجمعة "اثر سؤال مكتب اتصال الانتربول ببكين، لم تقدم السلطات الصينية حتى الان توضيحات" مشيرة الى استمرار الاتصال مع السلطات الصينية.

وقالت مصادر متطابقة إنه توجه قبل ذلك بأيام الى الصين بطائرة انطلقت من ستوكهولم.