تتابع دور العرض في مختلف المدن التركية ،العديد من الافلام التي لاقت اقبالا جماهيريا مميزا خلال فصل الصيف، والتي تنوعت ما بين الاعمال التاريخية والبوليسية والقصص الاجتماعية الرومانسية.

من بين هذه الأفلام التي بدأت تعرض في المهرجانات والملتقيات السينمائية العالمية:

1 – «الهجرة- وداعاً البلقان»

تدور أحداث الفيلم في بدايات القرن العشرين التي شهدت حرب البلقان خلال 1912 تحديدا. يروي الفيلم معاناة عدد من العائلات البلقانية التي هربت من ويلات الحرب نحو تركيا آنذاك، رغم صعوبة الأمر على بعض أفرادها من المسنين والأطفال. فيلم «الهجرة- وداعا البلقان» من إخراج وكتابة تورغوت أورال، وبطولة ثلة من الممثلين الأتراك مثل أحمد ينيلاماز وآيسون جوفان.

2 – «راديو غرام»

فيلم «راديوغرام» مقتبس عن قصة حقيقية وقعت سنة 1971 في ظل النظام الشيوعي، الذي كان يمنع بث أي مواد إعلامية غربيّة عبر القنوات الإذاعية حينها. لكن ذلك لم يوقف «علي» بطل الفيلم عن التوجه نحو المدينة مشيا على الأقدام، حتى يشتري مذياعا جديدا لابنه العاشق لموسيقى الروك الغربيّة. الفيلم من إخراج البلغارية روزي حسنوفا، وبطولة مجموعة من الممثلين البلغاريين مثل يانا تيتوفا وألكسندر آلكسياف.

3 – «لا تسأل لماذا»

«لا تسأل لماذا؟» فيلم تركي من إنتاج 2018، يروي قصة ضياع عريس خلال ليلة زفافه، بعد أن تحدى مع شريكته رفض العائلتين لهذا الزواج. تحاول الشرطة طوال الفيلم الوصول لسر اختفائه عبر البحث مع الأقرباء والجيران

ممن يعرفونه. الفيلم من إخراج التركي تولغا باش، وبطولة داريا شانسوي وبراق ساتيبوي.

4 – «الحمامة»

نتعرف في فيلم «الحمامة» على الشاب يوسف ذي الشخصية المنطوية نوعا ما، حيث يمضي معظم وقته على سطح بيت عائلته مع طيور الحمام، ويتولد لديه نتيجة لذلك رابط خاص معها. لكن عادته هذه لا تصمد أمام ضغط عائلته لجعله يواجه الحياة بشكل جدّي وواقعي أكثر، وهو ما يكشف القناع عن شخصيته الحقيقية. فيلم «الحمامة» من إخراج كمال براق، وبطولة أفران أرلار وروحي ساري، بالاشتراك مع آخرين من نجوم السينما التركية.

يُذكر أن الفيلم حاصل على جائزة أفضل مخرج بمهرجان صوفيا للأفلام في بلغاريا. إضافة إلى جائزة أفضل أول عمل سينمائي وأفضل موسيقى في دورة 2018 لـ«المسابقة الوطنية» بتركيا.