موسكو - بترا

بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لتأسيس عاصمة جمهورية الشيشان "غروزني" التي تقع ضمن جمهوريات الاتحاد الفيدرالي الروسي في شمال القوقاز، وضمن الفعاليات الضخمة التي تنظمها الجمهورية للاحتفال بهذه المناسبة ،افتتح الرئيس الشيشاني "رمضان قاديروف" اليوم الخميس، حديقة تحمل أسم الراحل المغفور له بأذن الله الملك "الحسين بن طلال".

ومندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني شارك السفير الأردني لدى روسيا الاتحادية أمجد عوده العضايلة في افتتاح الحديقة ووضع إكليلا من الزهور على صرح الشهيد.

وخلال الحفل الذي حضره مسؤولون رسميون شيشان وعدد من السفراء العرب المعتمدين لدى روسيا وجمع غفير من المواطنين الشيشان، قال الرئيس "قاديروف" إن تسمية هذه الحديقة جاء وفاء لاسم الراحل "الحسين بن طلال" وتخليدا لذكراه الطيبة وتقديرا لجهوده في تمتين وتميز العلاقات بين الشعبين الشيشاني والأردني التي تمتد جذورها لعمق التاريخ. وعبر الرئيس قاديروف عن تقديره والشعب الشيشاني للجهود التي يواصلها جلالة الملك عبدالله الثاني في تمتين وتقوية العلاقات البلدين.

بدوره نقل السفير الأردني لدى روسيا أمجد العضايلة خلال كلمة بهذه المناسبة تحيات جلالة عبدالله الثاني للرئيس الشيشاني وشكر وتقدير جلالته للرئيس "قاديروف" وللشعب الشيشاني الصديق على هذه المبادرة الكريمة في اطلاق أسم الراحل الحسين بن طلال على الحديقة العصرية في قلب العاصمة غروزني، كما نقل تهاني وتبريكات جلالة الملك لرئيس وشعب الشيشان بمناسبة الاحتفالات بالذكرى المئوية الثانية لمدينة غروزني، متمنيا للرئيس الشيشاني موفور الصحة ولشعبه الصديق التقدم والرخاء. ونوه السفير العضايلة بالدور الكبير الذي يساهم فيه الاشقاء الأردنيون من أصول شيشانية في مسيرة التطور والحداثة الأردنية في شتى المجالات العسكرية والسياسية والثقافية وغيرها.

وتم اختيار موقع حديقة "الحسين بن طلال" على الشارع الذي يحمل أسم جلالة الملك عبدالله الثاني الذي سمي باسم جلالته قبل سنوات، حيث تشغل مساحة قدرها 6.4 هكتارا يتوسطها بحيرة مائية، وتضم نصبا تذكاريا لشهداء الحرب العالمية الثانية، ومرافق ترفيهية مختلفة، ومسرحا صيفيا ومضمارا للتزلج وملاعب وساحات للأطفال ومساحات للترفيه والتنزه للمواطنين مترابطة بطرقات عصرية وأشجار زينة ونباتات تجميلية.