الرأي - وكالات

نجح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في انتشال برشلونة من حالة التراجع الأخيرة، بتسجيله هدفين ليفوز على مستضيفه توتنهام الإنجليزي 4-2، الأربعاء، ضمن منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا.

وأمتع ميسي الجمهور في ملعب ويمبلي بمهاراته خلال المواجهة المثيرة، ولعب دورا في هدف فيليب كوتينيو الذي افتتح به التسجيل في الدقيقة الثانية، قبل أن يساعد إيفان راكيتيتش على مضاعفة الغلة بعد 28 دقيقة.

وحرم إطار المرمى ميسي من التسجيل في مناسبتين بعد الاستراحة، قبل أن يعيد هدف هاري كين في الدقيقة 52 الأمل لتوتنهام.

وجعل ميسي النتيجة 3-1 بإنهاء رائع لهجمة، لكن ايريك لاميلا سدد كرة ارتطمت بلاعب وغيرت اتجاهها في شباك برشلونة في الدقيقة 66، لتزداد الاثارة وكاد توتنهام أن يخطف التعادل.

وواجه برشلونة خطر إهدار كل العمل الجيد الذي قام به خلال اللقاء، حيث هاجم توتنهام بقوة، لكن ميسي أنهى أي أمل للمنافس بتسجيل الهدف الشخصي الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وسجل الفريق الكاتالوني ثمانية أهداف في أول مباراتين من بينها خمسة لميسي.

ويملك برشلونة ست نقاط بينما سيتعين على توتنهام بذل كل ما يستطيع للتعويض، لو أراد بلوغ دور الستة عشر بعدما خسر أول مباراتين.