توصلت دراسة جديدة إلى أن النساء اللاتي أجلن إنجاب أطفالهن عند سن 35 عاماً قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أظهرت الدراسة أن أطفال الأمهات الأكبر سنا قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض قلبية وعائية قاتلة فى وقت لاحق من الحياة وخاصة الذكور.

وتشير التجارب التى أجريت على الفئران إلى أن الإنجاب فى سن متأخر قد يؤدى إلى تشقق الأوعية الدموية التي يمكن أن تؤدى إلى الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

وقالت الدكتورة "ساندرا دافيدج" المديرة التنفيذية لمعهد أبحاث صحة المرأة والطفل فى جامعة ألبرتا فى كندا، "يمكن فحص صحة القلب والأوعية الدموية للأمهات الأكبر سناً قبل الانجاب ووصف الأدوية الوقائية وتغيير نمط الحياة فى أقرب فرصة ممكنة".

وتابعت الدكتورة "ديفيدج" إن الدراسات السابقة وجدت أن بلوغ المرأة 35 عاما أو أكبر أثناء الحمل يزيد من خطر ضعف وظيفة الأوعية الدموية وانخفاض تدفق الدم إلى المشيمة.

وقد تم تقديم هذه الدراسة فى مؤتمر أمراض القلب والأوعية الدموية والكلية والتمثيل الغذائى التابع للجمعية الأمريكية للأمراض الفسيولوجية. وكالات