فرانكفورت - ا ف ب

حذّرت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الأحد الرئيس الأميركي دونالد ترامب من "تدمير" الأمم المتحدة.

وقالت ميركل اثناء حملة للانتخابات الاقليمية في بافاريا "اعتقد أن تدمير شيء دون تطوير شيء جديد أمر خطير للغاية".

وأعربت ميركل المخضرمة التي كانت حليفا قويا للرئيس الاميركي السابق باراك اوباما، عن اعتقادها أن التعددية تعتبر حلا للكثير من أزمات العالم.

وقالت إن ترامب يعجز عن رؤية حلول ترضي الجميع، وعوضا عن ذلك يرى فائزا واحدا فقط من كل مفاوضات دوليّة.

وفي ثاني كلمة يلقيها امام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الفائت، قال ترامب إنه "يرفض ايديولوجية العولمة ويتبنى مفهوم الوطنية".

كما هاجم "الحوكمة العالمية" معتبرا إياها "إكراها وسيطرة" داعيا "الأمم المسؤولة الى محاربتها".

وتقف ميركل في المعسكر المواجه لترامب مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الذي حذّر قبل كلمة ترامب من أن "النظام العالمي يزاد فوضوية اليوم".