واشنطن - ا ف ب

تحطمت طائرة شبح اف-35 أميركية في حادث اثناء مهمة تدريبية في شرق الولايات المتحدة الجمعة، بحسب مسؤولين، في حين تم انقاذ الطيّار.

ويبدو أن الحادث هو الأول لهذه الطائرة الأغلى في التاريخ، غداة أولى طلعاتها القتالية في أفغانستان.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع، طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة فرانس برس قبل الإعلان الرسمي إن الطائرة التابعة لمشاة البحرية "المارينز" تحطمت خارج القاعدة الجوية للمارينز في بوفورت في ساوث كارولاينا.

وأكّد المسؤول "لقد تحطمت تماما".

وأشار مكتب شرطة بوفورت الى اخراج الطيّار سالما ويجري حاليا تقييم وضعه الصحي.

وتبلغ كلفة كل طائرة من هذا الطراز نحو 100 مليون دولار.

والخميس، نفذت طائرات الشبح اف-35 الأميركية أولى طلعاتها القتالية في ولاية قندهار في افغانستان استهدفت مواقع لحركة طالبان بمشاركة أكثر من طائرة أقلعت من سفينة الهجوم البرمائية "يو اس اس اسيكس".

تعد طائرات اف-35 التي بدأ العمل عليها بداية تسعينات القرن الماضي أغلى منظومة عسكرية في التاريخ الأميركي إذ تقدر كلفة المشروع بحوالي 400 مليار دولار مع هدف تصنيع 2500 طائرة في العقود المقبلة.

وإذا ما حسبت كلفة خدمة وصيانة الطائرات على امتداد عمرها حتى 2070، يتوقع أن تصل كلفة البرنامج الإجمالية إلى 1,5 ترليون دولار.

ويثني مؤيدو البرنامج على الطائرات لأنها مزودة بتكنولوجيا خفية تجعل أجهزة الرادار عاجزة عن رصدها، وتفوق سرعتها سرعة الصوت، وتوفر قدرات الدعم الجوي اللصيق، وتتميز برشاقة في التحليق، وأجهزة استشعار كثيفة تزود الطيارين بقدر لا مثيل له من المعلومات.