القدس المحتلة - (رويترز) - افتتحت إسرائيل اليوم الثلاثاء خطا سريعا للسكك الحديدية بين مطار تل أبيب الدولي والقدس المحتلة في إطار مشروع يتكلف ملياري دولار أثار انتقادات فلسطينية بسبب مساره عبر مناطق بالضفة الغربية المحتلة.

وسيختصر القطار زمن الرحلة بين مطار بن جوريون ومحطة قطارات جديدة على عمق 80 مترا تحت الأرض في مدخل القدس المحتلة إلى نحو 20 دقيقة. وتستغرق هذه الرحلة بالسيارة 40 دقيقة على الأقل.

ويجتاز القطار الذي يسير بسرعة 160 كيلومترا في الساعة عددا من الأنفاق والجسور الجديدة ويمر وسط تلال بين القدس المحتلة والمطار الذي يقع على بعد 40 كيلومترا.

ويمر خط السكك الحديدية عبر أراض احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967 قرب قرية بيت سوريك الفلسطينية على مشارف القدس المحتلة وفي وادي اللطرون عند منتصف الطريق تقريبا بين القدس المحتلة والمطار.

وتمنع إسرائيل الفلسطينيين المقيمين في الضفة الغربية من السفر للخارج عبر مطار بن جوريون فيضطرون للعبور برا إلى الأردن للسفر من مطار عمان. وترجع إسرائيل هذا الحظر لاعتبارات أمنية.

وأضاف أن القطار يأتي في إطار مساعي إسرائيل لتحويل الاحتلال إلي ضم.