كراكاس - ا ف ب

أثارت تسجيلات مصورة تظهر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يتناول بشهية قطعا من اللحم في مطعم راق في اسطنبول، استنكارا في فنزويلا التي تعاني أزمة اقتصادية خانقة وحالات نقص شديد في المواد الغذائية.

ويظهر في التسجيل نيكولاس مادورو متناولا اللحم وهو يقول "لا تتاح أمامنا هذه الفرصة سوى مرة واحدة في العمر"، فيما يقطّع الطاهي التركي نصرت غوكجه الملقب "سالت باي" شرائح اللحم في أحد مطاعمه التي يرتادها مشاهير بينهم ليوناردو دي كابريو وكريستيانو رونالدو.

وقد توقف الرئيس الفنزويلي في طريق عودته الإثنين من الصين التي زارها بحثا عن دعم مالي لبلاده، في اسطنبول تلبية لدعوة السلطات التركية إلى تناول الغداء على ما أكد مادورو.

وكتب الخبير في وسائل الإعلام الرقمية لويس كارلوس دياز عبر "تويتر"، أن "التشافيزية (نسبة إلى الرئيس السابق هوغو تشافيز) تعني طلب قرض من الصين لأنك لا تملك المال لسداد ديونك، ثم تناول الطعام في مطعم فاخر".

وتراوح أسعار الأطباق المباعة في مطاعم "سالت باي" بين 70 دولارا و250 بحسب وسائل إعلامية متخصصة، أي ما يوازي مرتين إلى ثماني مرات الحد الأدنى للرواتب في فنزويلا.

وفي تسجيل مصور آخر انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر مادورو وهو يدخّن السيجار الكوبي.

وقال المعارض نيكمر إيفانز "تناول اللحم وتدخين السيجار (...) بالدولارات التي تنقصنا لشراء الأدوية والأغذية: هذا رئيس العمال"، في إشارة إلى حالات النقص في المنتجات الغذائية الرئيسية في فنزويلا.

وقد توجه نيكولاس مادورو للطاهي التركي المعروف خلال مغادرته المطعم قائلا "نلتقي قريبا في كراكاس. شكرا".

وبيّنت دراسة أجرتها جامعات فنزويلية مهمة أن 60 % من السكان فقدوا في المعدل 11 كيلوغراما من وزنهم بسبب اعتمادهم نظاما غذائيا يفتقر للبروتينات.