عمان - الرأي

حمراء.. بلا توقف

واصل أمس الجزيرة انطلاقته المثالية في دوري المناصير للمحترفين، ليحقق فوزه الثالث على التولي على حساب الحسين 3-1 في المباراة التي جرت على ستاد عمان ضمن الاسبوع الثالث من البطولة.

وحافظ «الاحمر» على العلامة الكاملة (9) نقاط في صدارة الدوري، قبل الانتقال لمهمته الآسيوية امام القوة الجوية العراقي، فيما بقي الحسين أخيراً دون اي نقطة.

وعلى ستاد الملك عبدالله الثاني، اصطدم الوحدات بمطب جديد، بعد ان تعادل مع الصريح 0-0، ليواصل بدايته غير المستقرة في رحلة الدفاع عن لقبه.

ورفع الوحدات رصيده الى اربع نقاط بالمركز الرابع متسوياً مع الفيصلي والسلط، فيما اصبح الصريح سابعاً بجوار العقبة (3 نقاط) دون اي هزيمة.

ويختتم الاسبوع الثالث مساء اليوم بمواجهة السلط (4 نقاط) وشباب الاردن (6) عند الخامسة مساءً على ملعب الاول، قبل ان يشهد ستاد الحسن عند السابعة والنصف لقاء مثير يجمع الرمثا (نقطة) والفيصلي (4).

الجزيرة (3) الحسين (1)

.. تأمين

عمان - حابس الجراح

أمن الجزيرة أمس نقاط مباراته امام الحسين، في الشوط الاول من اللقاء الذي جمع الفريقين على ستاد عمان الدولي وانتهى لصالح «الاحمر» 3-1، ضمن منافسات الاسبوع الثالث من دوري المناصير للمترفين بكرة القدم.

مثل الجزيرة: احمد عبد الستار، عمر المناصرة، مهند خير الله، فراس شلباية، فادي الناطور، حمد البلاونة، احمد سمير (سليمان ابو زمع)، محمود مرضي (احمد العيساوي)، يزن العرب، عبدالله العطار، مارديك مارديكيان (اسلام موسى).

مثل الحسين: محمود الكواملة، سليمان عزام (حمزة الحفناوي)، علاء حريما، عامر علي، عمار ابو عليقة (وعد البشير)، باتريك، سمير سليمان، ادمير، محمد علاونة (معاذ محمود)، دياك، بلال الداود.

قصة الأهداف

الجزيرة

د 25: أرسل سمير كرة من موقف ثابت لرأس العرب الذي اعادها لتحدث دربكة امام المرمى استغلها مارديكيان ليدكها رأسية في الشباك.

د 31: نفذ مارديكيان ركلة الجزاء بنجاح.

د 34: مرر سمير كرة نموذجية للعطار داخل منطقة الجزاء فحولها داخل المرمب ببراعة.

الحسين

د 54: اثر ركنية وصلت الكرة لـ أدمير فسدد من خارج منطقة الجزاء في سقف المرمى.

شريط الفرص

الجزيرة

د 6: انسل العطار لينفرد بالحارس ويسدد كرة تحت السيطرة.

د 10: سدد البلاونة من خارج الجزاء كرة ابعدها الحارس ركنية.

د 43: تمكن الكواملة من كرة سمير ببراعة.

د 47: رأسية العرب ارتدت من القائم.

د 72: بعد انفراد، سدد اسلام فوق المرمى.

د 80: رأسية العيساوي فوق العارضة.

د 89: ابعد الحارس تسديدة اسلام موسى الخطرة.

الحسين

د 56: تسديدة الداود من داخل منطقة الجزاء بجانب القائم.

د60: مرر الداود الكرة لـ أدمير داخل منطقة الجزاء ليسدد بجانب المرمى.

د 67: تمكن عبد الستار من صد ركلة الجزاء التي نفذها الداود.

د 88: ابعد عبد الستار بقبضته كرة دياك.

د 90+2: بدد الحارس خطر الدربكة امام مرماه.

قرار

د 29: احتسب الحكم ركلة جزاء للجزيرة اثر تعرض مارديكيان للاعاقة داخل منطقة الجزاء من العزام.

د 67: احتسب الحمك ركلة جزاء للحسين بعد لمس الناطور للكرة باليد داخل المنطقة.

حالة

د 90: اشهر الحكم البطاقة الحمراء لحارس الحسين (الكواملة) لتعمده لمس الكرة باليد وسط الملعب.

الرسم التكتيكي

بدأ الحسين بجدية، وحاول لاعبوه الامتداد نحو مناطق المنافس المحرمة، الا انه سرعان ما انتهت هذه الهبة، ليلتقط الجزيرة دفة قيادة الشوط الاول من خلال التروي في تناقل الكرة والبدء بالبناء الهجومي من العمق تارة والاطراف تارة اخرى.

تصاعدت حالة سيطرة الجزيرة على المجريات وسط ندفاع المنافس بتشتت وسرعة غير مبررة لترتقي الامور الى حالة من الضغط العالي طبقها الجزيرة على ملعب المنافس الذي استسلم باكرا وبات مرماه تحت التهديد لينهار في النهاية ويبدأ الفريق الاحمر بالتسجيل.

وبعد اداء متزن وتنويع في المراكز، عزز الجزيرة هدفه الاول بهدف آخر، زاد من حالة الضياع التي لازمت الفريق الاصفر.

الجزيرة استمر بتصعيد هجماته واستغل الكثير من هفوات منافسه الذي افتقد للروح والقدرة على البقاء بلاء استقبال الهدف الثالث الذي انتهت معه مجريات الشوط.

الشوط الثاني، بدأه الجزيرة بتراجع ملموس وانكماش غير مبرر في مناطقه، لينشط الحسين في الميدان ويمارس ماهو متوقع منه.

مع مرور الدقائق استمر الحسين بالضغط والتقدم لتظهر سيطرته على المجريات ويتمكن من تسجيل هدف تقليص الفارق بل وتهديد مرمى عبد الستار مرارا من خلال العديد من الفرص التي لاحت للاعبيه ولكن اهدار ركلة جزاء من قبل نجمه كانت علامة فارقة في الشوط والمجريات.

الجزيرة من جانبه استمر متحفظا واعتمد على اللعب على الكرات المرتدة كونه قد أمن نسبيا ونوعيا النتيجة.

الحسين استمر بنشاطه ومحاولاته ولكن التسرع وعدم التعامل السليم مع الكرات افقده الكثير من النهايات السعيدة.

الدقائق الاخيرة حفلت بنوع من الدراماتيكية من الجانبين لكنها لم تسعف الحسين من اللحاق بالنتيجة التي اشارت الى فوز الجزيرة وهو يحضر للقاء فريق القوة الجوية العراقي الاسبوع المقبل ضمن منافسات كأس الاتحاد الاسيوي.

الوحدات (٠) الصريح (٠)

.. نزيف


عمان - نديم الظواهرة

واصل الوحدات حامل لقب دوري المحترفين لكرة القدم نزف النقاط وتعادل مع ضيفه الصريح دون أهداف في لقاء الاسبوع الثالث الذي أقيم أمس على ستاد الملك عبدالله في القويسمة.

لم يقدم «الأخضر» ما يشفع له في الشوط الأول للتسجيل وبدا عاجزاً عن ايجاد الحلول للوصول الى المرمى، وانسحب الحال على الشوط الثاني الذي أظهر خلاله الصريح تماسكاً دفاعياً مميزاً في وجه المد الوحداتي ليقتنص نقطة ثمينة من حامل اللقب.

مثل الوحدات: ثامر صالح، كارلوس سانتوس (رجائي عايد)، محمد الباشا، عمر قنديل، سليم عبيد (حسن عبد الفتاح)، ورد السلامة (صالح راتب)، أحمد الياس، عبيدة السمرنة، سعيد مرجان، حمزة الدردور، بهاء فيصل.

مثل الصريح: خالد الياسين، محمود نزاع، عمار بطاينة، سالم الزيود، عاصم القضاة، صدام شهابات، رضوان شطناوي (مجدي عطار)، عبدالرؤوف الروابدة (معتز عبيدات)، محمدالعكش، فهد دبابنة، نهار الرشود.

شريط الفرص

الوحدات

د.١٦: عادت الكرة من دفاع الصريح أمام مرجان الذي يددها رأسية حولها الحارس إلى ركنية.

د.٢٥: مرر الياس الكرة الى مرجان على حافة منطقة الجزاء الذي سددها قوية مرت بجانب القائم.

د.٣٧: مرر الدردور الكرة الى الياس الذس سددها مباشرة من خارج منطقة الجزاء مرت بجانب المرمى.

د.٥٣: سدد السمرية كرة قوية مرت بجانب المرمى.

د.٦٧: استقبل الدردور كرة في ظهر الدفاع أبعدها الحارس عن خط المرمى.

الصريح

د 82: انفرد الرشود بالمرمى قبل ان يدركه الباشا وينقذ الموقف.

الرسم التكتيكي

نهج الوحدات اسلوب ٤-٤-٢ الذي منح الفريق توازناً في جميع أنحاء الملعب مع نزعة هجومية يتحول خلالها الفريق للعب ٣-٣-٤.

أسلوب الوحدات الأقرب للهجوم قابله الصريح بتحفظ دفاعي معتمداً على الاسلوب ٤-١-٤-١ والذي يعتمد بشكل مباشر على التواجد الكثيف في وسط الملعب مع التركيز على الشق الدفاعي دون الإكثار من التواجد في الأمام.

واجه الوحدات دفاعاً منظماً من الصريح وذلك بعد أن تركزت معظم ألعابه على البناء من العمق، ولذلك لم ينجح بالوصول الى المرمى بسبب الزيادة العددية المكثفة وغياب المساحات.

حافظ الصريح على تماسكه دفاعياً وحاول استغلال الكرات المرتدة لكن ضعف الاسناد والصعوبة في نقل الكرة الى الامام مكنت الوحدات من تأمين دفاعاته.

حاول الأخضر تنويع ألعابه والانتقال الى الاطراف بحثاً عن المساحات ومنها ارسال الكرات الطويلة الى المهاجمين.. دون اغفال التوغل من العمق كما اعتمد في ألعابه على التسديد البعيد وتحديداً عبر مرجان والياس.

لم يختلف الحال كثيراً في الشوط الثاني.. الوحدات يبحث عن الحلول في الوصول الى المرمى والصريح يكثف من تواجده في ملعبه لإغلاق جميع المساحات.

نوع لاعبو الوحدات من انطلاقاتهم عبر العمق والاطراف إلا أن التنظيم الدفاعي المميز للصريح وإغلاق المساحات أمام لاعبي الوحدات حال دون الوصول الى مرماهم، مع التركيز على محاولة اقتناص كرة مرتدة لكن تمركز مدافعي الوحدات أبطل جميع المحاولات.

استقالة محمود من تدريب الوحدات

قدم المدير الفني لكرة الوحدات جمال محمود استقالته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقب مباراة فريقه مع فريق الصريح والتي انتهت بالتعادل السلبي 0/0.