القدس المحتلة - كامل ابراهيم

هدمت قوات الاحتلال فجر الخميس، خمسة مساكن قرب قرية الخان الأحمر المهددة بالتهجير والهدم.

وزعم الحكم العسكري إن المباني قد أقيمت من قبل ممثلين للسلطة الفلسطينية كعملية احتجاج ضد قرار المحكمة العليا الإسرائيلية، وضد فرض القانون الإسرائيلي على المناطق "ج" في الضفة الغربية.

وكان قد تمكن مجموعة من الشبان الفلسطينيين من قرية الخان الأحمر من بناء خمسة منازل على بعد عشارات الأمتار من مستوطنة "كفار أدوميم".

واعتقل جيش الاحتلال فجر الخميس، 12 فلسطينيا بمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، فيما توغلت جرافات عسكرية لمسافة محدودة جنوبي قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، إن قواته اعتقلت 12 فلسطينيا خلال عمليات دهم وتفيش في الضفة، حيث تم تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بشبة الضلوع في أعمال مقاومة شعبية والنشاط ضد الجيش والمستوطنين.

في محافظة رام الله، اقتحمت قوة عسكرية قرية بيت ريما، كما اقتحمت قرية دير أبو مشعل غربا واعتقلت المواطن يحيى صلاح عطا بعد مداهمة منزله ونقلته إلى المنطقة الشمالية من القرية ومنها إلى جهة مجهولة.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل القيادي في حماس الأسير جبر أبو عليا في قرية المغير وقامت بتفتيش منزله وذلك للمرة الثانية خلال أسبوع.كما اقتحمت قوة عسكرية بلدة نعلين واعتقلت الشاب وليد سرور بعد مداهمة حي "العين" في البلدة.

في قرية صفا داهمت قوات الاحتلال مركز "حنظلة" الثقافي التابع للجبهة الشعبية وشرعت بتفتيشه، كما استدعت قياديا في الجبهة للتحقيق معه في معسكر"عوفر".

وسلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الطفل إبراهيم إياد جابر من سكان حي بطن الهوى، الحارة الوسطى في بلدة سلوان قرارًا بمنعه من دخول بلدته لمدة 15 يومًا.

وبحسب مركز معلومات وادي حلوة فإن سلطات الاحتلال أفرجت عن الطفل جابر بعد التحقيق معه لعدة ساعات، ومن ثم سلمته قرارًا بمنعه من الدخول إلى سلوان لمدة ١٥ يومًا.

وفي سياق متصل، استدعت مخابرات الاحتلال ثلاثة فتية مقدسيين، للتحقيق معهم في مركز شرطة "شارع صلاح الدين" بمدينة القدس المحتلة.

هذا وأحرق مستوطنون يهود حوالي 200 شجرة زيتون مثمرة في قرية المنيا، جنوب بيت لحم تعود لمواطنين من بلدة سعير شرق الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وقال رئيس مجلس قروي المنيا، زايد كوازبة، أن مستوطنين أحرقوا أراض زراعية بمساحة عشرة دونمات في القرية، حيث تم إحراق أكثر من 200 شجرة زيتون.

ويصعد المستوطنون خلال هذه الأيام من اعتداءاتهم ضد أشجار الزيتون، مع اقتراب بدء موسم القطاف الشهر القادم، حيث أقدموا قبل أيام على تقطيع عدد من الأشجار قرب يطا جنوب الخليل.

كذلك أقدم مستوطنون فجر الخميس على إعطاب إطارات عدة مركبات، وكتابة شعارات عنصرية معادية، في بلدة جالود جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين من مستوطنة "إيحيا" الجاثمة على أراضي قرى جنوب شرق نابلس، أعطبوا إطارات ثلاث مركبات للمواطنين شرقي البلدة، وخطّوا شعارات معادية باللغة العبرية على الجدران.

وفي قطاع غزة، توغلت من جرافات عسكرية للاحتلال خارج موقع صوفا شمال شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، لمسافة محدودة، وقامت بعمليات تجريف في المكان.

كما فجر جيش الاحتلال جسما مجهولا قرب البرج الأحمر العسكري شرقي رفح جنوبي القطاع

إلى ذلك، أطلقت زوارق حربية النار باتجاه مراكب الصيادين فجراً على بعد 3 أميال غرب منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.