عمان - احمد النسور السلط - اسلام النسور

اكد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب ان وزارة الصحة تعاني نقصا في اطباء الاختصاص ، لذلك قامت بالتوسع في برامج الاقامة بشكل غير مسبوق، وان زهاء 450 طبيبا التحقوا ببرامج الاختصاصات الطبية المختلفة منهم الحاق زهاء 150 طبيبا ببرنامج طب الاسرة.

وكشف ان عمليات التطوير والتحديث مستمرة على جميع مرافق المستشفيات التابعة للوزارة التي تمضي قدما في توفير الاختصاصات الطبية التي تحتاجها عن طريق التعيين والتعاقد وشراء خدمات الاطباء اصحاب الاختصاصات التي تفتقد اليها الوزارة.

وكان مدير مستشفى السلط الحكومي الدكتور وائل العزب قال ان احد المواطنين تقدم بشكوى ،اثناء احضاره قريبته الى مستشفى الحسين في السلط من منطقة وادي السير ،والتي تعاني من تشنجات وحالة فقدان للوعي علما بانها انجبت قبل أيام في مستشفى الجامعة الاردنية، ورفضوا استقبالها من جديد حيث تلقت الاسعافات الاولية من فحوصات واشعة وأخذ عينة من النخاع الشوكي وتلقت العلاجات اللازمة لحالتها الصحية كاختصاص امراض باطني وادخلت الى قسم العناية الحثيثة.

وأضاف الدكتور العزب انه تم التواصل مع الجهات المتواجدة فيها طب باطني اعصاب حسب الاصول وهي مستشفى الامير حمزة ومستشفى البشير والجامعة الاردنية ومستشفى الخدمات الطبية وللأسف لم نحصل على أي موافقات لاستقبال الحالة بحجة عدم توفر أسرة وتم على الفور تحويلها لاحد مستشفيات القطاع الخاص بناء على تعليمات ادارة التأمين الصحي علما بان المريضة تم معالجتها ومتابعتها حسب الاصول وبعد ساعات تم اجراء عملية فطام عن الجهاز التنفسي الاصطناعي وهي بحالة حسنة وكاملة الوعي وبكافة نشاطاتها الحيوية.

.

وأضاف الدكتور العزب انه تم الاعلان عن حاجة وزارة الصحة لبعض الاختصاصات ومنها باطني اعصاب منذ اسبوع في احدى الصحف الرسمية لشراء خدمة الزملاء مقابل أيام وبعقد مدفوع الأجر متفق عليه بين الطرفين وفي حال حضور اي زميل يحمل الاختصاصات المطلوبة وبشكل عاجل يتم الموافقة عليه حالا.

وكان الشياب قد كشف في وقت سابق ان الخطة الحكومية التنفيذية لإصلاح القطاع الصحي للأعوام 2018-2022 بمحاورها الـ (7) تضمنت تنفيذ (131 ) مشروعا ومبادرة بكلفة تبلغ 602 مليون و118 الف دينار.