صدر عن دار هبة للنشر كتاب جديد عن الشاعر العراقي الكبير حميد سعيد بعنوان القابض على الجمر فصول في شعره وفي ما كتب عنه للناقد إبراهيم خليل. يقع الكتاب في 144 صفحة من القطع الكبير متضمنا بابين، الأول منهما عن شعره، وفيه خمسة فصول، الأول عن ديوانه من وردة الكتابة إلى غابة الرماد، الصادر عن دار أزمنة 2005 والفصل الثاني عن ديوانه مشهد مختلف الصادر عام 2008 والفصل الثالث عن ديوانه من أوراق المورسكي الصادر عن دار دجلة بعمان 2011والرابع عن ديوانه أولئك أصحابي الصادر عن بيت الشعر الفلسطيني في رام الله والخامس عن قصيدة من قصائدة بعنوان القصيدة المقدسية.

وفي الباب الثاني أضواء على دراسات مختارة في نقد شعره. ويضم سبعة فصول، أولها عن القصيدة التشكيلية في شعره لحمدي مخلف الحديثي، والثاني عن كتاب فرط الرمان للمؤلف المذكور ، والثالث عن كتاب شاعر البدايات لمصطفى الكيلاني، والرابع عن أوراق المورسكي لعدد من الدارسين، والخامس عن فضاءات جمالية في شعره لعصام شرتح. والسادس عن كتاب حميد سعيد شاعراً لعدد من النقاد العراقيين، وكان قد صدر ببغداد في العام 1994 جامعاً لاثنتي عشرة دراسة قدمت في ندوة تكريمية له في اتحاد الكتاب ببابل. وأخيراً الفصل السابع الذي يتناول كتاب سليم النجار الموسوم بعنوان سنين عمان الصادر عن مكتبة دار الطليعة بعمان 2016.

وفي الكتاب ملحق بقصائد مختارة للشاعر حميد سعيد، فضلاً عن المقدمة والخاتمة. ويذكر أن حميد سعيد من الشعراء الذي واصلوا تطوير القصيدة بعد جيل السياب والبياتي ونازك الملائكة، وأسهم في ارتياد آفاق حداثية جديدة في القصيدة العربية المعاصرة.