عمان - غازي القصاص

عقدت أكاديمية عمان للتنس امس مؤتمراً صحفياً في نادي دونز خُصص للحديث عن مهرجان LEXUS الخامس للتنس الذي تنطلق فعالياته اعتباراً من غد ويستمر ثمانية ايام.

وكان مؤسس الاكاديمية وبطل الاردن السابق خالد نفاع اول المتحدثين، وكشف عن مشاركة (250) لاعباً من الاردن في المنافسات المختلفة للمهرجان، مما يجعله اكبر بطولة تنافسية في الاردن من ناحية العدد.

ولفت الى ان جوائز المهرجان تبلغ نحو (18) الف دينار، وان فئاته ثلاث: الحمراء تحت ثماني سنوات، فوق (45) سنة، وفئة الكراسي المتحركة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

واوضح بأن ضيف شرف النسخة الخامسة من المهرجان هو المدرب الفرنسي باتريك ماراتوجلو مدرب البطلة الاميركية سيرينا وليمز، حيث سيصل عمان الاربعاء القادم.

وكشف نفاع عن وجود حصص تدريبية للاطفال مع المدربين، واقامة يوم تنس عائلي الجمعة القادم، وعلاوة على وجود فقرات للاعبي المدارس الخاصة يومي 20 و21 الجاري.

وختم حديثه بتوجيه الشكر للشركات الداعمة للمهرجان، مقدراً عالياً توجهاتها لدعم الحركة الرياضية الاردنية.

ولفت ممثل طيران الامارات سلطان الريامي الى اهمية الشراكة بين طيران الامارات واكاديمية عمان في تطوير مستوى التنس الاردنية من خلال المهرجان الذي يشهد مشاركة واسعة.

واعتبر مدير عام نادي دونز ان دعم المؤسسات من شأنه ان يدفع عجلة الرياضة الاردنية عامة والتنس خاصة قدماً للأمام، لافتاً الى ان نادي دونز الذي اعيد افتتاحه مؤخراً لا يتوانى عن دعم الرياضة التنافسية الاردنية، وانه قدم ملاعبه لتقام عليها المباريات على مدار ثمانية ايام، متمنياً للاعبين المشاركين التوفيق.

وقال ممثل شركة «ميبس» ليث المجالي: نتعاون مع اكاديمية عمان في اقامة النسخة الخامسة لمهرجانها السنوي من منطلق اهمية دور المؤسسات الخاصة في تنشيط ودعم الرياضة الاردنية.

وقال المدير التنفيذي لشركة الطيف للطاقة المتجددة د. طارق عريقات: نتطلع لحضور كبير من عشاق التنس لفعاليات المهرجان، متمنياً التوفيق للمشاركين ومؤكداً على استمرار الشركة في دعم مهرجان التنس.

واكد ممثل شركة اليوم للأغذية معتز الانصاري حرص الشركة على دعم مهرجان التنس واستمرارها في ذلك مستقبلاً، مقدراً الجهود المبذولة لاقامة المهرجان.

وقالت ممثل البنك الاردني الكويتي دانا كلبونه: نسعد بدعم مهرجان التنس للعام الخامس على التوالي، ونشجع اللاعبين الاردنيين لتقديم العروض القوية ونتمنى لهم التوفيق.