عمان - بترا

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله أمس الأربعاء، لاعبي ولاعبات الوفد الرياضي الأردني، الذين حققوا نتائج متميزة في دورة الألعاب الآسيوية (آسياد 2018)، التي استضافتها إندونيسيا أخيرا.

وأعرب جلالة الملك، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، عن تقديره الكبير لكل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز المميز للرياضة الأردنية من لاعبين ولاعبات ومدربين وإداريين.

ولفت جلالته إلى أن ما قدمه لاعبو ولاعبات المنتخب الوطني لرفع راية الأردن عالياً من خلال حصد أكبر عدد من الميداليات للأردن في تاريخ مشاركاته في الألعاب الأسيوية، هو مصدر فخر واعتزاز كل الأردنيين.

وشدد جلالة الملك، خلال اللقاء الذي حضره أيضا سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الأولمبية، وسمو الأميرة زينة راشد رئيسة برنامج الإعداد الأولمبي، على أهمية الاستمرار في تطوير برامج إعداد اللاعبين والنهوض بدور الاتحادات الرياضية لتحقيق مزيد من الإنجازات والنتائج الإيجابية للرياضة الأردنية في المحافل الدولية.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته، وأمين عام اللجنة الأولمبية.

وتقام دورة الألعاب الآسيوية كل أربع سنوات، وتعد ثاني أكبر حدث رياضي بعد دورة الألعاب الأولمبية من حيث عدد الألعاب والرياضيين.

وحقق الأردن في دورة الألعاب الآسيوية، التي استضافتها إندونيسيا في الفترة من 18 آب إلى 2 أيلول، 12 ميدالية، منها ذهبيتان في رياضات (التايكواندو والجوجيتسو)، وفضية في (الجوجيتسو)، وتسع ميداليات برونزية في (التايكواندو والجوجيتسو والكاراتيه والملاكمة).

وحققت اللاعبة جوليانا الصادق الميدالية الذهبية في رياضة التايكواندو، فيما حقق اللاعب حيدر رشيد الميدالية الذهبية في رياضة الجوجيستو، واللاعب زيد جرندوقة الميدالية الفضية في الجوجيستو.

كما حقق كل من أحمد أبو غوش وصالح الشرباتي وحمزة قطان وفريح الحراحشة وعبدالكريم الرشيد ويارا قاقيش وعبدالرحمن المصاطفة وبشار النجار وزياد عشيش ميداليات برونزية في التايكواندو والجوجيستو والكراتيه والملاكمة.

وأشرف على تدريب المنتخب الوطني كل من المدرب فارس العساف، ومساعد مدرب ليث عثمان للتايكواندو، والمدرب زيد أبو السعود، ومساعد مدرب محمد خير للجوجيتسو، والمدرب عزالدين عقون للملاكمة، والمدرب محمد ابراهيم عثمان، ومساعد مدرب نائل عويمر للكاراتيه.

يشار إلى أن اختيار اللاعبين واللاعبات وتدريبهم جرى من خلال مركز الإعداد الأولمبي التابع للجنة الأولمبية، وهو مجمع رياضي متكامل أسس بهدف توفير بيئة تدريبية مثالية للرياضيين ضمن معايير متقدمة، وهو الأول من نوعه في المملكة.