وكالات

توفي المغني الجزائري رشيد طه، الذي يعيش في فرنسا، عن 59 عاما. وقالت أسرته إنه أصيب بنوبة قلبية في منزله في باريس.

وقد اشتهر طه بأسلوبه الذي كان يخلط فيه بين موسيقى الراي الجزائرية، والروك الغربية. وعرف أيضا بانتقائه وكسره للحواجز.

وكان طه ذا تأثير كبير في الموسيقى الفرنسية في فترة الثمانينيات، مع مجموعته المعروفة باسم "بطاقة إقامة - كارت دي سيجور"، وساعده في ذلك صوته العميق المتحشرج وصورته المتمردة.