طوكيو - الرأي

كشفت دراسة أجرتها وزارة الصحة اليابانية أن الرجال المسنين الذين يخرجون من المنزل أقل من مرة واحدة أسبوعياً يعانون من سوء التغذية أكثر من الذين يغادرونه غالبا، وانعدام التأثير على النساء المسنّات اللواتي يبقين في المنزل.

وعَزَتْ الدراسة هذا الفرق إلى نشاط وحركة النساء المسنات اللواتي يقمن بالأعمال المنزلية، مقابل خمول الرجال وعدم استهلاك طعام غني بالمغذيات والطاقة.

وبحسب الدراسة، بلغت نسبة الرجال الذين تراوحت أعمارهم بين 65 و74 عاماً ممن قالوا إنهم يغادرون المنزل مرة في الأسبوع أو أكثر 8ر94 بالمئة، و 6ر92 بالمئة لدى البالغين 75 عاماً أو أكثر، بينما بلغت النسب لدى النساء 2ر97 بالمئة و 5ر87 بالمئة على التوالي.

ودعت الوزارة إلى اهتمام المسنين بالنظام الغذائي وممارسة الحركة الدائمة والرياضة في الحياة اليومية.