الزرقاء – ماجد الخضري

اكد وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة ان وزارة التربية تعمل جاهدة لتوفير البيئة المدرسية السليمة للطلبة وبين خلال لقاءه اهالي الطلبة المعتصمين امام مدرسة ربا الظليل ان الوزارة قررت استاجر مبنى جديدا ليكون مقرا للمدرسة .

ووعد الوزير الاهالي بالعمل على حل قضية المدرسة وإيجاد الحلول المناسبة للطلبة للحفاظ على العملية التعليمية بأفضل أحوالها.

وطالب الوزير من الاهالي فض الاعتصام مؤكدا ان الوزارة لن تتواني بتلبية مطالب الاهالي وحل اي مشكلة تواجه اي مدرسة من مدارس الممكلة واستمع وزير التربية والتعليم لمطالب اهالي المنطقة والمعتصمين والتي تمثلت باستئجار مبنى لمدرسة ربا الظليل كبديل للبناء القديم في نفس المدرسة الآيل للسقوط وانشاء بناء مدرسة جديدة في الظليل إضافة لاستئجار مبنى جديد لمدرسة حي ابو هويدي لحل مشكلة نظام الفترتين فيها .

وقام وزير التربية والتعليم والحضور بزيارة للمبنى المراد استئجاره لمدرسة ربا الظليل وتجول في مرافقه واوعز بتشكيل لجنة من المديرية والوزارة للكشف على المبنى والاسراع في استئجاره وزار الوزير مدرسة حي ابو هويدي وتجول في الغرف الصفية والتقى مديرة المدرسة ناريمان العكور واستمع لأبرز احتياجات المدرسة وتفقد المبنى المراد استئجاره لمدرسة حي ابو هويدي لحل مشكلة نظام الفترتين في المدرسة .

واوعز بتشكيل لجنة للكشف على المبنى حسب الاصول واكد نية الوزارة طرح عطاء لبناء مدرسة جديدة بقضاء الظليل بكلفة 250 الف دينار ضمن خطة وزارة التربية والتعليم . من جهة اخرى واصل أهالي قضاء الظليل اعتصامهم أمام مدرسة ربا لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على سوء أوضاع مدارس الظليل بشكل عام ومدرسة ربا بشكل خاص والتي تعاني من اكتظاظ كبير فضلا عن سوء أوضاع المبنى وتحويلها لنظام الفترتين.

واكد الاهالي أن احتجاجهم متواصل بالرغم من تلقيهم وعودا من قبل مديرية التربية باستئجار مبنى جديد للمدرسة قائلين إنهم تلقوا وعودا متكررة من قبل وزارة التربية بالعمل على استبدال البناء القديم ببناء جديد وهذا لم يحصل .

وبينوا أن بناء المدرسة لا يناسب متطلبات العملية التعليمية و أن العديد من مدارس القضاء أصبحت طاردة للطلبة بسبب ما تعانيه من اكتظاظ وسوء أوضاع ونقص في المعلمين فضلا عن تحويل عدد منها إلى نظام الفترتين والذي لا يتناسب مع الأطفال الصغار في السن.

وشكر رئيس بلدية الظليل نضال العوضات الوزير على الجهود التي يقوم بها مؤكدا ان مدراس الظليل تحتاج الى عناية واهتمام وان مدرسة ربا الظليل لا تصلح لممارسة العلمية التربوية ولا بد من ايجاد بناء جديد لهذه المدرسة