العقبة - رياض القطامين

كرمت سابلة الحسن الداعمين والمساندين لبرنامجها للعام 2018 في احتفال أقيم في متنزه العقبة البحري برعاية رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة وحضور عدد من المسؤولين في محافظة العقبة.

واكدت مديرة جائزة الحسن للشباب سمر كلداني أهمية الجائزة كمصدر اشعاع حضاري يساهم في دفع حركة نمو وتطور الشباب نحو التقدم والازدهار وولوج دروب المعرفة من اجل خدمة الوطن ورفعته.

وقالت ان الجائزة ارست دعائمها على أسس متينة وتحمل في جنباتها رسالة واضحة المعالم تتبنى من خلالها سياسة وطنية بعيدة المدى للشباب اهم اهدافها ايجاد جيل واعٍ مستقل ومسؤول كما ارادها صاحب الجائزة ومؤسسها سمو الامير الحسن بن طلال.

وأضافت ان الجائزة تؤكد رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني للشباب باعتبارهم شركاء في تحمل المسؤولية في العمل المجتمعي وتحديد احتياجات مناطقهم واولوياتها والمشاركة في رسم الصورة المستقبلية للوطن وتحسين الاوضاع المعيشية للانسان من خلال تحقيق التنمية المستدامة.

واشارت الى ان رأس المال البشري اهم ما يملكه الاردن وبخاصة في فئة الشباب ولا بد من تمكينهم للحاضر والمستقبل واظهار ابداعاتهم ومواهبهم وقدراتهم وتحفيزها ورعايتها ومتابعتها للوصول الى المواطنة الفاعلة لتحدي وتجاوز جميع الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الوطن.

واشادت بدور منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومختلف الجهات الحكومية والاهلية التي منحت برنامج سابلة الحسن روحا وبعدا مميزا لما وفرته من فرص حقيقية للشباب على مدار انعقادها واستطاعوا الاستمرار في تنفيذ الفعاليات بكل كفاءة واقتدار.

وقدم خلال الاحتفال عرض من المشاركين في البرنامج حول منجزات الجائزة منذ انطلاقتها وتلاوة قسم الجائزة وتوزيع الجوائز على مستحقيها من الداعمين والمشاركين فيها.