عمان - الرأي

أكد وزير الشباب مكرم القيسي، أن الشباب الأردني يحظى برعاية ملكية وضعتهم على أولويات سلم الأجندة الوطنية.

وشدد القيسي، خلال افتتاحه ورشة العمل الشبابية التشاركية للمجموعة العربية التي ينظمها منتدى شباب منظمة التعاون الإسلامي، في عمان أمس، على أن وزارة الشباب دأبت على عقد الورشات التي تتجاوز الإطار المحلي، إلى المستوى الدولي بالشراكة مع المنظمات والهيئات المعنية.

ولفت، في هذا الخصوص، إلى استراتيجية تتبناها منظمة التعاون الإسلامي، تحمل بنودا تتقاطع مع الاستراتيجية الوطنية للشباب التي تعتمدها الحكومة، وهو ما تسعى وزارة الشباب للبناء عليه، من خلال نقاط التشابك المشتركة.

وقال القيسي، في تصريحات له على هامش افتتاح أعمال الورشة الشبابية، أن الهدف يكمن في الوصول إلى مأسسة لتعاون دولي معمّق ومؤطر فيما يخص قطاع الشباب.

يشار إلى أن ورشة العمل الشبابية التشاورية للمجموعة العربية حول تنفيذ استراتيجية الشباب لمنظمة التعاون الإسلامي تعقد في عمان بحضور رئيس منتدى الشباب الإسلامي للحوار والتعاون السفير الشاد اسكندروف، ومشاركة قيادات شبابية من عدة دولة عربية.