مازن شديد

اجلسْ بجانبي

واهدأ قليلاً

اشعل سيجارتكْ

واشرب فنجان قهوتكْ

لا تكُنْ متعجّلاً كعادتكْ

اهدأ..................!

واسمعني حينما أقول لكْ:

بأنني من يوم أن ،

تركتني وذهبتْ

وجدت نفسي فجأة

غارقة في الصمتْ

وكأنما أنا

لستُ أنا

بشكلِها،وشعرهِا ووجهها

وصوتها ، ونبضها

وبقيت هكذا

تائهة وضائعة حزينة

هائمة في براري العُمر

أبحثُ عنكَ

وأسألُ عنكْ

لأنني

أحسست بعدها بأنني

أصبحتُ أرملةً

فجأة فقَدَتْ

كل شيء في حياتها

عندما ذهبت.ْ........!!

***

لماذا الآن عُدت......؟

وجعلتني كأنني في حُلم

أضاءَ لي كلّ ضفافي

وسألت نفسي :

هل أنا الآن أنا

أم أنني

أعيش لحظة وهمْ...........؟!!

***

يا سيدي انظر إليّ

ماذا ترى..؟

هل تراكَ في عينيّ

تحتلّ كل سواحلي وحدودي

وتأسر كل جيادي....!!

***

اهدأ قليلاً سيدي

لأنني سأسألك :

من أغراكَ كي تعود لي

هكذا فجأة

وهل سنكملُ بعد الآن

آخر المشوار

تحت خيمتنا معاً

تحضنني بين يديكَ،

وأحضنكْ

أجبني بالله عليكْ

_ وكُنْ صريحاً _

إن كنت تريد أسامحكْ....

***

لا..........لا.......!!

لا أريدكَ هكذا

أوقفْ دموع نَدمِكْ

اهدأ قليلاً وابتسمْ

لأنني ،

أمام وجهك الذي أمامي الآن

أيضاً سأبتسمْ

وبعدها

بين يديّ أحضنكْ

لأنكَ عُدت لي إليّ

بكامل هيئتك

اهدأْ قليلاً

سأُسامحكْ..........!!

mazenshaded55@gmail.com