عمان - الرأي

اختتم مساء امس المعسكر التدريبي المشترك بين المنتخب الوطني للتايكوندو مع نظيره المغربي والذي أقيم في مركز الاعداد الأولمبي والذي جاء في اطار استعداد المنتخبين للاستحقاقات المقبلة.

واشتمل المعسكر على تدريبات متنوعة في رفع الحمل التدريبي وزيادة منسوب اللياقة البدنية مع تركيز عال على تنمية مهارات الرشاقة والمرونة وقد أقيمت عدد من النزالات المشتركة بين الجانبين.

واكد الوفد المغربي أن هذا المعسكر قد حقق أهدافه وأن لاعبي المنتخب المغربي كانوا سعداء بمشاركة لاعبين بمستوى لاعبي المنتخب الأردني والذين لهم إنجازات دولية واسعة كما ابدوا اعجابهم بمركز الاعداد الأولمبي والذي يوفر كل متطلبات النجاح الرياضي للاعب والمدرب

وأشار فارس العساف كبير المدربين الى ان التمارين المشتركة دائما ما تعطي إضافة الى اللاعبين كونهم يؤدون التمارين وكأنها مبارة حقيقية واكد ان الجهاز الفني في الوقت الحالي ينصب تركيزه على لاعبين المنتخب الوطني للشباب والذي سيشارك في أولمبياد الارجنتين الشهر المقبل، وان هذه المرحلة من الاعداد تركز على منح هؤلاء النجوم الثقة بالنفس من خلال زجهم في نزالات مع لاعبي المنتخب الأول كي يكتسبو الخبرة والمهارة اللازمة لدخول أجواء الاولمبياد

يشار الى ان التايكوندو الأردنية تشهد نقلة نوعية في النتائج والإنجازات لجميع الفئات العمرية مما يؤكد ان هناك استراتيجية واضحة المعالم لهذا الاتحاد الذهبي